بتوجيهات من سمو الشيخ حمدان بن راشد: جائزة حمدان الطبية راعية لمهرجان السباق السابع للخيول الثلاثاء 22 يناير 2013
أعلن الأستاذ الدكتور نجيب الخاجة الأمين العام لجائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية أن جائزة حمدان الطبية سوف تكون راعي الشوط الأول من مهرجان السباق السابع للخيول، سباق زعبيل، الذي سوف يقام يوم الجمعة القادم تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة الصحة بدبي راعي الجائزة بمضمار جبل علي للخيول.
 
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد ظهر اليوم بقاعة المجلس في مضمار جبل علي لسباقات الخيول للإعلان عن تفاصيل الإستعدادات لتلك السباقات بحضور ممثلي رعاة الأشواط وهم السيد ميرزا الصايغ مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم والسيد شريف الحلواني مدير مضمار جبل علي بالإضافة إلى ممثل مضمار نيوبري في بريطانيا وممثل شركة مارش إنسكو للخدمات التأمينية.
 
وخلال المؤتمر الصحفي أعرب الخاجة عن فخره وإعتزازه بأن تحمل أحد سباقات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم اسم جائزة العلوم الطبية التي تعد أحد الإنجازات الهامة لسموه في مجال دعم القطاعات الصحية وتطوير الممارسات والخدمات الطبية، وذلك منذ أن قام سموه بتأسيس الجائزة في عام 1999 وحتى الآن شهدت خلالها طفرة هائلة في دعمها للأنشطة الطبية محليًا وعالميًا.
 
وأضاف الخاجة أن سمو الشيخ حمدان راشد آل مكتوم صاحب انشطة كثيرة ومتنوعة في كافة المجالات الصحية والتعليمية والثقافية يهدف من خلالها إلى الإرتقاء بالفرد والمجتمع من خلال دعم سموه السخي لتلك الخدمات محليًا وإقليميًا وعالميًا مشيرًا إلى المجال الرياضي وبخاصة رياضة ركوب الخيل كأحد أقرب الرياضات إلى قلب سموه وأحبها إليه حيث يحرص دائمًا على تشجيع المجتمع، أفرادًا ومؤسسات، على الإنخراط فيها سواءًا بممارستها أو بمتابعتها من خلال حضور السباقات المنظمة وفقًا لأحدث النظم العالمية المتبعة في ذلك المجال.
 
وقال الخاجة أن رياضة ركوب الخيل تعد أحد المعالم التراثية الهام التي يتميز بها المجتمع الإماراتي الأصيل كما أن جائزة حمدان الطبية حريصة على المشاركة في دعم التراث الإماراتي من خلال مشاركتها في أحد أكبر وأهم الفعاليات الرياضية التي تقام في الدولة إنطلاقًا من واجبها الوطني تجاه المجتمع والعمل على النهوض به في كافة المجالات خاصة وأن التشجيع على ممارسة الأنشطة الرياضية هو أحد أهم المقومات التي يحتاجها الإنسان كي ينعم بصحة جيدة وبنشاط وحيوية دائمين، مشيرًا إلى أن العقل السليم في الجسم السليم وأنه لا يمكن أن تنعم أية دولة بجيل قوي سليم معافى بدون الإهتمام بممارسته للرياضة التي ترتقي بالوجدان وتساعد على تنمية المهارات الذهنية والبدنية.
 
وأشار الخاجة إلى أنه من الأهمية بمكان الإشارة إلى أهمية المشاركة في متابعة تلك السباقات من قبل كافة شرائح المجتمع بما يعزز العلاقات الإجتماعية الأسرية وخاصة في أيام العطلات الرسمية التي تعد فرصة جيدة كي يتشارك أفراد الأسرة في ممارسة هواية مشتركة محببة إلى نفوسهم جميعًا في جو عائلي مميز، مدللاً على ذلك بأن جمهور سباقات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم معظمه من العائلات بصفة عامة والعائلات الإماراتية بصفة خاصة.
 
كما توجه الخاجة بالشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم على ثقته الغالية في الجائزة والقائمين عليها، متمنيًا نجاح السباق كما هو العهد دائمًا بسباقات سمو الشيخ حمدان بن راشد للخيول التي تشارك فيها أغلى وأفضل أنواع الخيول العربية الأصيلة على مستوى العالم.
الفعاليات القادمة لجائزة حمدان الطبية
اَرشيف الأخبار