برعاية جائزة حمدان للعلوم الطبية دبي تستضيف المؤتمر الثامن عشر للعناية الحرجة الجمعة الثلاثاء 10 مايو 2022
برعاية جائزة حمدان للعلوم الطبية تستضيف دبي في الجمعة القادمة ( 13 مايو) ‏مؤتمر الإمارات الثامن عشر للعناية الحرجة ومؤتمر الاتحاد العالمي لممرضي العناية الحرجة السابع ‏عشر في الثالث عشر في مركز المؤتمرات  " دبي فيستيفال سيتي‎ ‎‏ بمشاركة 1500 من الكوادر الطبية ‏والتمريضية المتخصصة إضافة لمشاركة 48 متخصصا افتراضيا من 31 دولة .وسيناقش المؤتمر أحدث ‏التقنيات المستخدمة في التنفس الاصطناعي  التي تم استخلاصها من جائحة " كوفيد- 19 " وعلاقتها ‏بطب العناية المركزة والحرجة‎ .
 
صرح الدكتور حسين ناصر آل رحمة استشاري ورئيس جمعيات طب الرعاية الحرجة في الوطن العربي ‏رئيس المؤتمر إن الحدث يهدف إلى جمع نخبة الأطباء والمتخصصين والباحثين ذوي الخبرة في مجال ‏طب العناية المركزة والحرجة في منطقة الشرق الأوسط والعالم لتبادل الخبرات ومناقشة أحدث التقنيات ‏المتطورة ومواكبة الابتكارات والأبحاث المعمول بها عالميا‎ .‎
 
ولفت إلى أن فعاليات المؤتمر تتضمن 239 ورقة عمل علمية وبحثية منها 183 حضوريا و48 فتراضيا ‏لاستخلاص الدروس المتميزة من   جائحة" كوفيد - 19 "وعلاقتها بطب العناية المركزة والحرجة ‏وطرح طرق العلاج والأدوية الطبية الجديدة ودعم قطاع العلوم والبحوث العلمية والإبداع والابتكار ‏بالإضافة إلى تنظيم عدد من ورش العمل التطبيقية من مختلف البلدان‎.‎
 
وأضاف إن المؤتمر يحظى بدعم ومشاركة الاتحاد العالمي لممرضي العناية الحرجة‎ "WFICC" ‎وجمعية ‏التمريض الإماراتية وشعبة ممرضي العناية المركزة‎" ENS – CCN" ‎و الشبكة العالمية الثالثة لطب ‏الطوارئ‎ "GNEM" ‎والاجتماع الإقليمي الثاني للرعاية العصبية الحرجة في الشرق الأوسط وإفريقيا ‏وبشراكة مع جمعية الرعاية العصبية الحرجة‎ "NCS "‎وشركة " أنفو بلاس" لتنظيم المؤتمرات‎ .‎
 
من جانبه صرح سعادة عبد الله بن سوقات المدير التنفيذي لجائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم ‏الطبية أن الجائزة تسير على نهج المغفور له الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم " طيب الله ثراه" في دعم ‏التعليم الطبي المستمر والمؤتمرات الطبية الجادة خاصة تلك التي تعود بالفائدة على أطباء الدولة بشكل ‏خاص وأطباء المنطقة العربية بشكل عام‎.‎
 
و أكد على أهمية المؤتمر خاصة وأن الأوراق العلمية التي سيناقشها تعد خلاصة الخبرات والأبحاث التي ‏توصل لها أطباء العناية الحرجة لمشاركتها مع الحضور وتبادل الخبرات وأفضل الممارسات ‏والبروتوكولات العلاجية التي توصلوا لها منذ تفشي الجائحة‎ .‎
 
وشدد بن سوقات على أن الجائزة ستواصل العمل على تحقيق الأهداف والتطلعات التي وضعها المغفور ‏له الشيخ حمدان بن راشد منذ إطلاقها عام 1999 وستستمر في دعم المؤتمرات الطبية وعملية التعليم ‏الطبي التي تعتبر أساسية لإكساب الأطباء والمتخصصين الخبرات العلمية والعملية وتطوير وتعزيز ‏مستوياتهم وخبراتهم لخدمة المرضى‎.‎
 
كما تقدم سعادته بجميل التقدير والامتنان الى جميع العاملين في القطاع الصحي بدولة الإمارات العربية ‏المتحدة على جهودهم في تقديم خدمات طبية متميزة وذلك بمناسبة يوم الإمارات الطبي والذي احتفلت به ‏جميع الهيئات والمؤسسات الوطنية الطبية يوم 9 مايو.‏
ويحظى المؤتمر بمشاركة 36 شركة عالمية متخصصة بأجهزة العناية الحرجة وأجهزة التنفس ‏الاصطناعي كما سيحظى المشاركون في المؤتمر ب 20 ساعة طبية معتمدة من قبل الجهات الصحية ‏المحلية ‏
 
الفعاليات القادمة لجائزة حمدان الطبية
اَرشيف الأخبار