جائزة حمدان الطبية توعي طلبة وطالبات 13 مدرسة للتعليم الثانوي في الإمارات بالأمراض النادرة الاثنين 27 فبراير 2017
الإمارات العربية المتحدة، دبي: الإثنين 27 فبراير 2017: في إطار الحملة التوعوية بالأمراض النادرة والتي تنظمها جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية على مدار هذا الأسبوع، استقبلت 13 مدرسة للتعليم الثانوي في إمارتي الشارقة، ورأس الخيمة، ومدينة العين، وعلى مدار يومين، سلسلة من المحاضرات التثقيفية الموجهة للطلبة والطالبات حول هذه الأمراض.
نظمت المحاضرات بمشاركة مجموعة متميزة من الطببيبات المواطنات وهن الدكتورة فاطمة بستكي، إستشاري طب الأطفال والوراثة السريرية بمستشفى لطيفة، والدكتورة فاطمة الجسمي، استشاري الأمراض الإستقلابية بمستشفى توام، وطبيبة الأطفال الدكتورة نهى الزعابي. 
وبهذه المناسبة، توجه عبد الله بن سوقات، عضو مجلس أمناء جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية، بخالص الشكر والتقدير للمسؤولين في وزارة التربية والتعليم في الإمارات العربية المتحدة على تعاونهم مع الجائزة في تنظيم هذه الزيارات والتي ساهمت في وصول الحملة التوعوية إلى أكبر شريحة ممكنة من الطلبة والطالبات في هذه المرحلة العمرية الهامة. 
كما أكد على أن رفع درجة الوعي لدى هؤلاء الطلبة والطالبات بكيفية الإصابة بالأمراض النادرة وأهمية إتخاذ الإجراءات الوقائية منها والكشف المبكر عنها، يعد أحد أهم السبل لإعداد أجيال قادمة من الآباء والأمهات القادرين على التصدي لهذه الأمراض التي تشكل عبء ثقيلاً على كاهل الفرد والأسرة والمجتمع خاصة إذا أدت إلى ولادة طفل معاق ذهنيًا أو حركيًا. 
ومن جانبها أعربت الدكتورة فاطمة بستكي، إستشاري طب الأطفال والوراثة السريرية بمستشفى لطيفة، عن سعادتها بالمشاركة في هذه المحاضرات التي ساهمت في بناء جسور من الحوار المثمر ما بين المتخصصين والطلبة والطالبات.
وقالت أن المحاضرات قد قدمت شرحًا مبسطًا عن ماهية الأمراض النادرة والتي منها حوالي 80% ذي أصول وراثية، أما عن النسبة المتبقية فقد تحدث نتيجة الإصابة بعدوى أو حساسية أو لأسباب بيئية. 
كما تعرف الطلبة على فحوص ما قبل الزواج وأهميتها، وبخاصة في حالات زواج الأقارب، إلى جانب أهمية دور أخصائي الوراثة في تحديد نمط انتقال المرض الوراثي من جيل إلى آخر ما بين أفراد العائلة الواحدة. 
جدير بالذكر أن المدارس المشاركة من إمارة الشارقة في الحملة التوعوية هي مدرسة واسط النموذجية الثانوية للبنات، ومدرسة رقية للتعليم الثانوي بنات، ومدرسة العروبة للتعليم الثانوي بنين ومدرسة معاذ بن جبل للتعليم الثانوي بنين.
ومن إمارة رأس الخيمة، أقيمت الحملة التوعوية بمشاركة مدرسة الظيت للتعليم الثانوي بنات، ومدرسة طنب للتعليم الثانوي بنين، ومدرسة الجودة للتعليم الثانوي بنين. أما في مدينة العين، فقد إستضافت مدرسة الجاهلي للتعليم الثانوي للبنات محاضرة توعوية عن الأمراض النادرة بمشاركة طالبات من 3 مدارس هي مدرسة الرسالة المشتركة ومدرسة مريم بنت سلطان ومدرسة الطليعة. كما إستضافت مدينة العين محاضرة توعوية لطلبة مدرسة خليفة بن زايد للتعليم الثانوي ومدرسة خالد بن الوليد للتعليم الثانوي.  
 
الفعاليات القادمة لجائزة حمدان الطبية
اَرشيف الأخبار