• حمدان الطبية تعقد ندوتها الافتراضية الثانية من سلسلة ندوات الفائزينعقدت جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم ‏الطبية ندوتها ‏الافتراضية الثانية من سلسلة ندوات الفائزين بجوائز حمدان الطبية ‏الدورة الثانية عشرة حول ‏موضوع الأمراض المعدية حيث سيتبادل مجموعة من ‏الفائزين تجاربهم مع الحضور
  • ‏ المؤتمر الدولي الأول لجمعية الإمارات للأمراض النادرة يوصي باستخدام فحص الجينوم ‏في الوقاية من الامراض النادرة عن طريق الفحص قبل الزواج وفحص المواليداختتمت فعاليات المؤتمر الأول لجمعية الإمارات للأمراض النادرة والتي ‏استمرت على مدار يومين قدم فيها 80 متحدثاً 23 محاضرة و 9 ورشات عمل، وحصل ‏المؤتمر على 46 ساعة تعليم طبي مستمر معتمدة من وزارة الصحة ووقاية المجتمع ودائرة ‏الصحة -ابوظبي.‏
  • حمدان الطبية تعقد ندوتها الأولى من سلسلة ندوات فائزين الدورة الثانية عشرةعقدت جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية ندوتها ‏الافتراضية الأولى من سلسلة ندوات الفائزين بجوائز حمدان الطبية الدورة الثانية عشرة حول ‏موضوع الأمراض المعدية حيث سيتبادل مجموعة من الفائزين تجاربهم مع الحضور
  • حمدان الطبية تشارك في المؤتمرالدولي الثالث عشر للمنظمة الإسلامية للعلوم ‏الطبية المؤتمر  أصدر الوثيقة الإسلامية لتعزيز الصحة الجنسيةشاركت جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية في المؤتمر ‏الدولي الثالث عشر للمنظمة الإسلامية للعلوم الطبية والمقام تحت شعار( الأمراض المنقولة ‏جنسياً
  • الشيخ راشد بن حمدان يكرم فائزين الدورة الثانية عشرةكرم الشيخ راشد بن حمدان بن راشد آل مكتوم ، مساء امس الاربعاء 23 نوفمبر ‏‏2022، 14 فائزًا بجائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية في دورتها الثانية عشرة 2021-2022 ‏والتي تتخذ من الأمراض المعدية موضوعًا رئيسًا لها.‏
جائزة حمدان الطبية عضو في مجلس أمناء المنظمة الإسلامية للعلوم الطبية الاثنين 19 ديسمبر 2016
الإمارات العربية المتحدة، دبي: الإثنين 19 ديسمبر 2016 - تشارك جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية في المؤتمر العالمي حول الحقوق والواجبات الصحية للمرضى من منظور إسلامي والمقام حاليًا في دولة الكويت.
 
شهد حفل الإفتتاح معالي الدكتور جمال منصور الحربي وزير الصحة الكويتي. وينظم المؤتمر، الذي يقام إبتداءًا من اليوم وعلى مدار 4 أيام، المنظمة الإسلامية للعلوم الطبية بالتعاون مع الجائزة ومجمع الفقه الإسلامي الدولي بجدة.
 
وصرح الدكتور أحمد الهاشمي، عضو مجلس أمناء جائزة حمدان الطبية وممثل الجائزة في مجلس أمناء المنظمة الإسلامية للعلوم الطبية، بأن المنظمة قد أصدرت القرار رقم 305 في 9 أبريل عام 2015 بعضوية الجائزة في مجلس أمنائها.
 
وقال أن هذه العضوية هي ثمرة للتعاون المشترك بين المؤسستين على مدار سنوات، وتأكيدًا على توافق رؤاهما المتعلقة بضرورة إبراز الأخلاق والثقافة الإسلامية في ممارسة المهن الطبية.
 
وخلال حفل الإفتتاح، ألقى الدكتور أحمد الهاشمي كلمة جائزة حمدان الطبية والتي أشار خلالها إلى أهمية موضوع هذا المؤتمر الذي يناقش إحدى القضايا الملحة على الساحة الطبية ألا وهي حقوق المرضى من منظور إسلامي.
 
يمتد التعاون ما بين جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية والمنظمة الإسلامية للعلوم الطبية منذ تأسيس الجائزة في عام 1999 وحتى يومنا هذا، حيث يجتمعان على مبدأ أساسي ألا وهو ضرورة الإلتزام بالقواعد التشريعية في الممارسات الطبية والصحية.
 
فالدين الإسلامي هو دين قيم لكل العصور والأزمان، مما يجعله دستورًا وأساسًا لكافة الأنشطة والممارسات الحديثة في عالمنا المعاصر، وبخاصة في المجالين الطبي والصحي.
 
وأشار الدكتور أحمد الهاشمي في كلمته إلى النموذج الجيد الذي قدمته العديد من الدول الإسلامية حول العالم في هذا المجال بحفاظها على حقوق المرضى وفقًا لتعاليم الدين الإسلامي الحنيف. 
 
فدولة الإمارات العربية المتحدة، على سبيل المثال، تستمد تشريعاتها وقوانينها من أصول الشريعة الإسلامية، حيث أصدرت العديد من القوانين الهامة التي تنظم حقوق المرضى مثل قانون المسؤولية الطبية وقانون التبرع بالأعضاء البشرية وزراعتها والقوانين التي تنظم عملية التلقيح الصناعي في مراكز الإخصاب بالدولة. 
 
وتراعي هذه القوانين حقوق المرضى من كافة شرائح المجتمع سواءًا كانوا من ذوي الإحتياجات الخاصة، أو الأطفال، أو النساء، أو حتى من كبار السن، وقد أسهم هذا في رفع معدلات الثقة والمصداقية في الخدمات الطبية المقدمة في دولة الإمارات ليس على مستوى العالم العربي فحسب إنما على مستوى العالم كله.
 
وخلال كلمته في حفل إفتتاح المؤتمر، نقل الدكتور أحمد الهاشمي تحيات مجلس أمناء جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية وتقديره لكافة القائمين على المنظمة الإسلامية للعلوم الطبية، وعلى رأسهم سعادة الدكتور عبد الرحمن العوضي رئيس المنظمة، على ثقتهم الغالية في الجائزة بمنحها العضوية في المنظمة.
 
وقال أن الجائزة قد ساهمت، ومنذ تأسيسها، في التحفيز على الإلتزام بالضوابط الشرعية في الممارسات الطبية، مشيرًا إلى "بيان دبي" الصادر في نوفمبر عام 2007 ضمن فعاليات المؤتمر العربي الثاني لعلوم الوراثة البشرية الذي نظمه المركز العربي للدراسات الجينية التابع للجائزة، بمشاركة دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، والذي تناول موضوع أخلاقيات علوم الوراثة البشرية.
 
وهكذا فإن حقوق المرضى المستمدة من الشريعة الإسلامية تعد جزءًا لا يتجزأ من كافة فعاليات الجائزة وأنشطتها سواءًا كانت تنظيم برامج تدريبية للمتخصصين في قطاع الرعاية الصحية، أو دعم البحث العلمي، أو حتى تنظيم الحملات التوعوية لخدمة كافة أفراد المجتمع.