• ديوان صاحب السمو حاكم دبي ينعي المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ حمدان بن راشد آل مكتومبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره ينعي ديوان صاحب السمو حاكم دبي المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم الذي انتقل إلى جوار ربه صباح يوم الأربعاء 24 مارس 2021.
  • الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم  رحل الغيث الصامتودعت الإمارات فقيدها المغفور له الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم الذي انتقل إلى جوار ربه صباح يوم الأربعاء 24 مارس 2021عن عمر ناهز الـ 76 عاما سطر خلالها مسيرة حافلة بالعمل الوطني المخلص والعطاء لأبناء شعبه والإنسانية جمعاء
  • سمو الشيخ حمدان بن راشد يوجه بإنشاء مكتبة رقمية جديدة في جامعة أفريقيا العالميةوجه سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية راعى هيئة آل مكتوم الخيرية بإنشاء مكتبة رقمية جديدة في جامعة أفريقيا العالمية.
إعلان أسماء الفائزين بجوائز الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية في دورتها السادسة 2009-2010 أمراض السكري هي موضوع مؤتمر دبي العالمي السادس للعلوم الطبية الأربعاء 08 سبتمبر 2010
إعلان أسماء الفائزين بجوائز الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية في دورتها السادسة 2009-2010في مؤتمر صحفي عقده أمس معالي الدكتور حنيف حسن علي القاسم وزير الصحة رئيس مجلس أمناء جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية بنادي دبي للصحافة وبحضور سفراء وقناصل دول الفائزين تم الإعلان عن الفائزين بجوائز الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية في دورتها السادسة 2009-2010 والتي تبلغ قيمتها الإجمالية مليونين و800 ألف درهماً إماراتياً.
 
وقد أعلن معالي وزير الصحة رئيس مجلس الأمناء أنه عقب حفل توزيع الجوائز في شهر ديسمبر القادم سيتم عقد مؤتمر دبي العالمي السادس للعلوم الطبية بالتزامن مع مؤتمر الإمارات لأمراض الغدد الصماء 2010 في الفترة من 14 وحتى 16 ديسمبر 2010 بفندق إنتركوننتننتال بدبي فيستيفال سيتي وذلك بالتعاون مع جمعية الإمارات للسكري.
 
وقد قام الدكتور نجيب الخاجة الأمين العام لجائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية بالإعلان عن أسماء الفائزين بالجائزة في فئاتها الثلاث وهي فئة الجوائز العالمية وفئة جوائز العالم العربي وفئة جوائز دولة الإمارات العربية المتحدة.
 
فئة الجوائز العالمية :
 
1-جائزة حمدان العالمية الكبرى :
 
وفيما يتعلق بفئة الجوائز العالمية فإن أول جوائزها هي جائزة حمدان العالمية الكبرى والتي قد تم تحديد أمراض السكري لتكون موضوعاً لها في الدورة الحالية للجائزة وقد فاز بها مناصفة البروفيسور بول زيميت مدير معهد بيكر الدولي لبحوث القلب والسكري بأستراليا والبروفيسور ياكو توميلتو الأستاذ بقسم الصحة العامة بجامعة هلسنكي بفنلندا
 
ويعد البروفيسور بول زيميت صاحب نظريات تعود إلى السبعينيات من القرن الماضي والتي ساعدته على التنبؤ بالوباء الحالي للنمط الثاني لداء السكري كما كانت بمثابة جرس إنذار للعالم بأسره للتحذير من خطورة ذلك المرض على الفرد والمجتمع.
 
أما عن الفائز الثاني بجائزة حمدان العالمية الكبرى فقد حصل عليها بجدراة البروفيسور ياكو توميلتو أحد رواد علم الأوبئة في العالم والذي إهتم في أبحاثه بسبل الوقاية من النمط الثاني من داء السكري كما أظهرت دراسته الفنلندية للوقاية من مرض السكري نتائج مماثلة للدراسة الضخمة التي أجريت لاحقاً ببرنامج الحد من مرض السكري بالولايات المتحدة.
 
وقد لفتت إسهاماته البحثية حول النمط الأول لمرض السكري إنتباه العالم كله إلى التباين الكبير في معدلات الإصابة به على مستوى العالم.
 
2-جائزة حمدان للبحوث الطبية المتميزة :
 
أما عن الفائزين بالجائزة الثانية في فئة الجوائز العالمية وهي جائزة حمدان للبحوث الطبية المتميزة فهم البروفيسور جون أ.كانيس من المملكة المتحدة عن موضوع ترقق العظام والدكتور جيفري م. فريدمان من الولايات المتحدة الأمريكية عن موضوع السمنة والبروفيسور بي . ريد لارسن من الولايات المتحدة الأمريكية عن موضوع إضطرابات الغدة الدرقية.
 
يعمل البروفيسور جون أ. كانيس أستاذاً متفرغاً في علوم الأيض البشري والكيمياء الحيوية الإكلينيكية ومديراً لمركز أمراض العظام الأيضية المتعاون مع منظمة الصحة العالمية بجامعة شيفلد بالمملكة المتحدة.
 
ولقد فاز البروفيسور جون أ. كانيس بجائزة حمدان العالمية للبحوث الطبية المتميزة عن موضوع ترقق العظام لما ترتبط به بحوثه مع الإضطرابات الإستقلابية للعظام ليس فقط فيما يتعلق بهشاشة العظام بل أيضاً في مرض باجيت الذي يصيب العظام وفرط الدريقات والضمور العظمي الكلوي المنشأ وتكون الأورام التي تؤثر على الهيكل العظمي. 
 
أما عن الدكتور جيفري م. فريدمان فقد فاز بجائزة حمدان العالمية للبحوث الطبية المتميزة عن موضوع السمنة تقديراً لما توصل إليه مختبر الدكتور فريدمان فيما يتعلق بمعرفة "اللبتين" أحد أهم الإكتشافات في مجال بحوث البدانة على مدار العشرين عاماً الماضية.
 
واللبتين هو الإشارة الهرمونية التي تفرزها الخلايا الدهنية بجسم الإنسان والتي تنظم كمية الغذاء وحرق الطاقة ولها آثاراً كبيرة على الإنجاب والتمثيل الغذائي ونظم الغدد الصماء الأخرى كما أن لها آثاراً كبيرة على عمل الجهاز المناعي بالجسم البشري. 
 
وقد فاز البروفيسور بي . ريد لارسن بجائزة حمدان العالمية للبحوث الطبية المتميزة عن موضوع إضطرابات الغدة الدرقية لما له من إسهامات كبيرة في مجال وظائف الغدة الدرقية وعلم وظائف الأعضاء وعلاقتها بالإصابة بالأمراض.
 
ولقد إستطاع البروفيسور لارسن تصميم تقنيات حديثة يخضع من خلالها المواليد حديثي الولادة لفحوصات تكشف عن إصابتهم بعيوب خلقية في الغدة الدرقية وذلك من أجل البدء في أول برنامجين إقليميين لفحص المواليد في الولايات المتحدة الأمريكية.
 
كما أنه صاحب إكتشاف آلية تنشيط التروكسين T4 ليصبح ثلاثي يودو ثيرونين (T3 ) داخل الخلايا ودوره المحوري في تنظيم إفراز هورمون الغدة الدرقية TSH بالإضافة إلى إستنساخ أول عضو من عائلة بروتين سيلينوديوديناس وشرح آلية إندماج السيلينوسايستين على كود UGA في السيلونوبروتينات في الخلايا حقيقية النواة وبالتالي تفسير سبب جديد لقصور الدرقية الذي يصاب به عادة الأطفال ويطلق عليه إسم قصور الدرقية "الإستهلاكي". 
 
3-جائزة حمدان للمتطوعين في الخدمات الطبية والإنسانية:
 
وثالث جوائز فئة الجوائز العالمية وهي جائزة حمدان للمتطوعين في الخدمات الطبية الإنسانية فقد فاز بها مبادرة زايد العطاء من الإمارات العربية المتحدة والدكتور براكاش وزوجته الدكتورة مانداكيني آمتي من الهند ومؤسسة كيور الدولية والدكتور اشوك جوبتا من الهند.
 
لقد جاء على قمة الفائزين بجائزة حمدان العالمية للمتطوعين في الخدمات الطبية الإنسانية لهذا العام مبادرة زايد العطاء من دولة الإمارات العربية المتحدة.
 
تأسست مبادرة زايد العطاء بدولة الإمارات عام 2003 تجسيداً لروح العطاء التي تعد من أهم سمات المغفور له سمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.
 
ولقد إسحقت مبادرة زايد للعطاء تلك الجائزة عن جدارة خاصة وأنها جعلت دولة الإمارات العربية المتحدة من أوائل الدول في تنفيذ البرامج الإنسانية والإغاثية الخيرية على مستوى العالم كما أسهمت في مساعدة الملايين من المرضى من خلال قوافل زايد العطاء ومشاريع بناء المستشفيات والمراكز الصحية والمجتمعية في مختلف دول العالم كما استقطبت حوالي 50 ألف متطوعاً لتوصيل رسالتها الإنسانية إلى مائة مليون عربي وإفريقي في إطار تطوعي.
 
وتعد المستشفى الإماراتي الإنساني العالمي المتنقل من أهم إنجازات مبادرة زايد للعطاء تلك المستشفى الذي حقق نجاحاً متميزاًمحلياً ودولياً كما وأنه يعد المستشفى الأول من نوعه في العالم الذي يقدم خدمات علاجية وجراحية وتدريبية ووقائية وتوعوية.  
 
كما شارك في الفوز بجائزة حمدان العالمية للمتطوعين في الخدمات الطبية الإنسانية الزوجان الدكتور باركاش والدكتورة مانداكيني آمتى تقديراً لجهودهما في خدمة القبائل المنبوذة إجتماعياً  والقبائل الفقيرة.
 
لقد إختار الزوجان الدكتور باركاش والدكتورة مانداكيني آمتى أن يعيشا بعيداً عن كل مظاهر الحضارة طوال ما يزيد عن عقدين من الزمان منذ تخرجهما وحتى الآن من أجل تقديم خدماتهم الطبية المجانية للقبائل التي تعيش في مناطق نائية في وسط الهند فإستطاعوا معالجة أكثر من 40 ألف مريض سنوياً في حوالي ألف قرية هندية.
 
وقد شاركت مؤسسة كيور الدولية والتي أسسها الدكتور هاريسون في الفوز بجائزة حمدان العالمية للمتطوعين في الخدمات الطبية الإنسانية بإعتبارها مؤسسة تطوعية غير ربحية تنتشر في 12 دولة حول العالم وهدفها هو المساهمة في تخفيف معاناة الأطفال المعاقين في بلدان العالم النامي.
 
ساهمت مؤسسة كيور الدولية في إجراء 45 ألف عملية جراحية معظمها لأطفال كما قدمت الرعاية الطبية والمشورة الصحية لأكثر من 600 ألف طفل وساهمت في تدريب أكثر من 300 ممرضة وطبيباً للعلاج الطبيعي بالإضافة إلى عدد من الأطباء والجراحين والراغبين في خدمة المحتاجين بالدول النامية. 
 
كما شارك في جائزة حمدان العالمية للمتطوعين في الخدمات الطبية والإنسانية الدكتور أشوك جوبتا أحد جراحي التجميل المعروفين في بومباي – الهند والذي كرس حياته على مدى أكثر من 20 عاماً في مجال الخدمة الإجتماعية كما أن لديه طاقم مكوناً من مجموعة من الأطباء والمتطوعين في مختلف المهن الطبية.
 
يقوم الدكتور أشوك جوبتا بإجراء عمليات جراحية مجانية للفقراء والأطفال ودائماً ما يكون في خدمة ضحايا الأزمات والحروب والزلازل والهجمات الإرهابية وأعمال الشعب وضحايا الكوارث الطبيعية.
 
2-فئة جوائز العالم العربي:
 
1-جائزة حمدان لأفضل كلية أو معهد أو مركز طبي في العالم العربي:
 
وننتقل إلى فئة جوائز العالم العربي وأول جوائزها هي جائزة حمدان لأفضل كلية أو معهد أو مركز طبي في العالم العربي والتي تقاسمتها كلية الطب جامعة الإسكندرية - مصر وقسم الطب النفسي والعلاج الإكلينيكي بمركز سان جورج الطبي في لبنان.
 
وتعد كلية الطب جامعة الإسكندرية أحد الجامعات التاريخية العريقة حيث تأسست في أغسطس 1942 وتتميز بدورها الرائد في التصدي للتحديات المستقبلية الخاصة بحاجة المجتمع الطبي الملحة إلى تدريب أطباء المستقبل.
 
أما عن قسم الطب النفسي والعلاج الأكلينيكي بمركز سان جورج الطبي في لبنان فهو أحد الأقسام الرائدة في مجال بحوث الصحة العقلية في لبنان والعالم العربي ودول العالم كلها من خلال تشجيعه للبحوث التي 
 
تجري في هذا المجال وجهوده الرائدة لزيادة الوعي العام والمشاركة في تطوير البرامج التدريبية والتعليمية في مجال الصحة النفسية.
 
2-جوائز حمدان لتكريم الشخصيات الطبية المتميزة في العالم العربي:
 
أما عن جوائز حمدان لتكريم الشخصيات الطبية المتميزة في العالم العربي فقد فاز بها كل من الدكتور حسين الجزائري المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لدول شرق المتوسط ووزير الصحة السابق بالمملكة العربية السعودية ومؤسس كلية الطب جامعة الرياض في عام 1969 والدكتور كامل العجلوني وزير الصحة الأردني الأسبق ورئيس جامعة الأردن للعلوم والتكنولوجيا الأسبق (1986-1995).
 
يعد الدكتور عجلوني واحداً من المتميزين في المجال الطبي على مستوى الوطن العربي فهو مؤسس المركز القومي للسكري والغدد الصماء وعلوم الوراثة في المملكة الأردنية كما له إسهاماته في تأسيس كل من كليات الطب في الجامعة الأردنية في عمان وجامعة الأردن للعلوم والتكنولوجيا في إربد ويعد أحد مؤسسي مجلس الأطباء العرب (للتخصصات الطبية) كما ساهم في وضع خطة شاملة لنظام الرعاية الصحية الأولية في قطر. 
 
فئة جوائز دولة الإمارات العربية المتحدة:
 
1-جائزة حمدان لأفضل قسم طبي في القطاع الحكومي بالإمارات:
 
أما عن فئة جوائز دولة الإمارات العربية المتحدة فتتضمن جائزة حمدان لأفضل قسم طبي في القطاع الحكومي بالإمارات وقد فاز بها قسم النساء والتوليد في مستشفى توام.
 
يعد قسم النساء والتوليد بمستشفى توام هو القسم الوحيد بدولة الإمارات العربية المتحدة الذي يقدم مجموعة متكاملة من الخدمات ملتزماً بأعلى المعايير الدولية في كافة التخصصات الدقيقة في مجال أمراض النساء والولادة ومن ضمنها وحدة الخصوبة (أطفال الأنابيب) ووحدة الطب الجنيني ووحدة الأورام النسائية. 
 
ويتميز القسم بوجود حلقة من التواصل ما بين القسم وبين العديد من التخصصات مثل علوم الخلايا والأشعة وعلوم الوراثة والأورام لتسهيل الخدمة المقدمة للمرضى كما يتضمن العديد من برامج التعليم الطبي المستمر والتي تتم من خلالها تدريب الأطباء المواطنين وتشجيعهم على الإنخراط في النشاط البحثي في هذا المجال.
 
2-جائزة حمدان لأفضل بحث نشر في مجلة العلوم الطبية أو في مجلة الإمارات الطبية:
 
أما عن جائزة حمدان لأفضل بحث نشر في مجلة العلوم الطبية أو في مجلة الإمارات الطبية فقد كان من نصيب بحثين أولهما بحث بعنوان المتغيرات الوراثية وتعبير البروتين ومضاعفات العلاج الإشعاعي في مرضى السرطان في السعودية والذي نشر في مجلة العلوم الطبية عام 1999 المجلد الثاني العدد رقم 2 من صفحة 73 وحتى صفحة 84 وأجراه فريق من الباحثين من مركز الأبحاث بمستشفى الملك فيصل التخصصي - الرياض - المملكة العربية السعودية. 
 
والبحث الثاني الفائز بجائزة حمدان لأفضل بحث نشر في مجلة العلوم الطبية أو في مجلة الإمارات الطبية بحث بعنوان مثبط عامل النخر الورمي IKBa الذي يؤخر هجرة الخلايا السرطانية للقولون وغزوها وتكاثرها ونموها.
 
البحث تم نشره في مجلة العلوم الطبية عام 2010 في المجلد الثالث العدد رقم 1 من صفحة 62 وحتى صفحة 71 وقام بإجرائه مجموعة من الباحثين بدولة الإمارات العربية المتحدة بقسم علوم الصيدلة والعلاج بكلية الطب والعلوم الصحية بجامعة الإمارات العربية المتحدة بالتعاون مع مجموعة من الباحثين من فرنسا.
 
وقد تم التنويه خلال المؤتمر الصحفي إلى أن الفائزين بجائزة حمدان للشخصيات الطبية المتميزة في المجال الطبي بدولة الإمارات العربية المتحدة سوف يتم الإعلان خلال حفل توزيع الجوائز في شهر ديسمبر القادم.
 
مؤتمر دبي العالمي السادس للعلوم الطبية
 
أما عن مؤتمر دبي العالمي السادس للعلوم الطبية فقد أعلن خلال المؤتمر الصحفي أنه سيقام عقب حفل توزيع جوائز الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية بالتزامن مع مؤتمر الإمارات لأمراض الغدد الصماء 2010 بفندق إنتركونتننتال بدبي فيستيفال سيتي في الفترة من 14 وحتى 16 ديسمبر 2010 وبالتعاون مع جمعية الإمارات للسكري. 
 
وسيشارك في المؤتمر نخبة من كبار أطباء السكري في العالم لتقديم أحدث الأبحاث الطبية والخبرات العلاجية للمساهمة في رفع مستوى الخدمات الصحية المقدمة في المنطقة وخاصة فيما يتعلق بداء السكري وأمراض الغدد الصماء.
 
وحول الموضوعات التي ستناقش في المؤتمر فقد تم الإعلان أنها ستتناول ظاهرة ازدياد نسبة الإصابة بالسكري في العالم، والوقاية منه، والحد من إنتشاره بين الشباب، والسبل الحديثة المستخدمة في علاجه ، والحد من آثاره الجانبية وعلى رأسها الإصابة بالأمراض القلبية وارتفاع ضغط الدم وارتفاع معدل الدهون في الدم.
 
كما سيتناول المؤتمر العديد من الموضوعات التي تتعلق بالغدد الصماء مثل السمنة المفرطة وأورام الغدة الدرقية وهشاشة العظام ونقص فيتامين د.
 
كما سينظم المؤتمر العديد من ورش العمل لمناقشة العديد من القضايا الهامة مثل اختلال نمو الأطفال وسكري الحمل وارتفاع ضغط الدم ومضخات الأنسولين ودور التثقيف الصحي في علاج السكري بالإضافة إلى هشاشة العظام واختلال الغدة الدرقية والغدة النخامية.
جائزة حمدان الطبية: تميز وإبتكار
الفعاليات القادمة لجائزة حمدان الطبية
اَرشيف الأخبار