جائزة حمدان الطبية تحذر من تلوث الهواء بعوادم وقود الديزل مرضى السكري أكثر عرضة للإصابة بأمراض الجهازين التنفسي والدوري الأحد 07 يوليو 2013
بدعم من جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية، أنجز الأستاذ الدكتور نمار عبد الرحيم الأستاذ بقسم علم وظائف الأعضاء بكلية الطب والعلوم الصحية جامعة الإمارات وفريقه البحثي بحثا بعنوان "آليات التأثيرات السلبية للجزيئات الملوثة للهواء على الجهازين التنفسي والدوري" والذي نشرت نتائجه في مجلتي "توكسيكولوجي ليترز" و "بارتكل آند فايبر توكسيكولوجي" الطبيتين والمتخصصتين في الدراسات والبحوث المتعلقة بالسموم.
 
وأشار الاستاذ الدكتور نمار إلى أن البحث قد أثبت أن فئران التجارب المصابة بالسكري من النوع الأول أكثر عرضة للإصابة بإلتهابات الجهاز التنفسي وإلتهابات الدم وزيادة معدلات الأكسدة وحدوث خلل في وظائف الكبد إلى جانب زيادة نسبة حدوث تخثر الدم، وذلك عند تعريضها للجزيئات الدقيقة المتصاعدة مع عوادم المركبات التي تستخدم الديزل وقود لها.
 
وقال أن هذه الجزيئات دقيقة جدًا حيث يقل حجم كل منها عن 100 نانو متر بما يجعلها قادرة على النفاذ إلى كافة أجهزة الجسم عن طريق الدم الخارج من الرئة والمحمل بالأكسيجين والذي تحتاجه كافة خلايا الجسم كي تستطيع آداء عملياتها الحيوية.
 
وأضاف أن الدراسة قد أجريت على قسمين من فئران التجارب القسم الأول لفئران مصابة بالسكري والقسم الثاني لفئران سليمة. ثم قسم كل قسم من هذين القسمين إلى مجموعتين المجموعة الأولى لفئران لم يتم تعريضها للجزيئات الدقيقة المتصاعدة مع عوادم الديزل والقسم الثاني لفئران تم تعريضها لهذه الجزيئات. وبعد 24 ساعة قام فريق العمل بتحليل عينات دم كل مجموعة من الفئران بهدف رصد التغيرات التي طرأت على كل منها بعد دخول الجزيئات الدقيقة المتصاعدة مع عوادم الديزل إلى أجسامها.
 
وبتحليل عينات الدم إستطاع الفريق البحثي رصد تغييرات واضحة قد حدثت في دماء الفئران المصابة بالسكري لدى مقارنتها بنتائج تحليل عينات دم الفئران السليمة والتي تعرضت للقدر نفسه من هذه الجزيئات وخلال الفترة الزمنية ذاتها. لقد رصد الباحثون حدوث إلتهابات في الجهاز التنفسي للفئران المصابة بالسكري وإلتهابات الدم وزيادة معدلات الأكسدة وخلل في وظائف الكبد إلى جانب زيادة نسبة التخثر في الدم.
 
وللتأكيد على هذه النتائج الهامة قام الفريق البحثي بإختبار التأثير المباشر للجزيئات الدقيقة المتصاعدة مع عوادم الديزل على عينات دم مجموعتين من الفئران، المجموعة الأولى لفئران سليمة والثانية لفئران مصابة بالسكري. رصد البحث حدوث تكدس في الصفائح الدموية لدماء الفئران المصابة بالسكري عند إضافة تلك الجسيمات المتصاعدة مع عوام الديزل، مما جعلها أكثر عرضة من الفئران السليمة للإصابة بانسداد الشرايين والأوعية الدموية.
 
وفي تعليقه على البحث أعرب الأستاذ الدكتور نجيب الخاجة الأمين العام لجائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية عن سعادته بتلك النتائج الهامة مشيرًا إلى حرص الجائزة في كل دورة من دوراتها على إختيار مجموعة من البحوث الهامة لتمويلها من الجائزة وخاصة تلك التي يتوقع أن تسهم بنتائجها في الإرتقاء بالقطاع الصحي بالدولة وبالصحة العامة للمواطنين.
 
ولفت الخاجة إلى أن البحث يعتبر بمثابة جرس إنذار بخطورة التعرض للملوثات المتصاعدة من عوادم الناقلات الثقيلة والشاحنات التي تستخدم الديزل كوقود لها نظرًا لرخص سعره مقارنة ببعض الأنواع الأخرى من الوقود مثل البنزين. فالتأثير الضار الناجم عن عادم الديزل لا يقتصر على الإضرار بوظائف الرئة فحسب، وهي الجهاز الأول الذي يمر عبره الهواء الذي نتنفسه، بل يمتد لينتشر عبر الدم إلى كافة أجزاء الجسم فيصيبها بالخلل.
 
وأكد الخاجة على ضرورة تضافر الجهود للحد من تلوث الهواء بتلك العوادم الخطيرة، مشيرًا إلى أن ذلك يمكن تحقيقه إما عن طريق العمل على تقليل معدلات إستهلاك الديزل باستخدام مصادر أخرى للطاقة أو من خلال الحد من سير الشاحنات الثقيلة في الأحياء السكنية ذات الكثافة السكانية المرتفعة لتقليل معدلات تلوث الهواء في تلك المناطق.
 
كما ثمن الخاجة إهتمام المسؤولين بتطوير مصادر الطاقة المستدامة بالدولة مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح بما يسهم في الإرتقاء بالصحة العامة للأفراد وتجنيبهم الإصابة بالكثير من الأمراض الخطيرة والمزمنة، مشيرًا إلى أهمية المضي قدمًا في البحوث التي تهتم بدراسة سبل إحلال مصادر الطاقة المستدامة بمصادر الطاقة التقليدية خاصةً تلك الملوثة للبيئة.
الفعاليات القادمة لجائزة حمدان الطبية
اَرشيف الأخبار