سمو الشيخ حمدان بن راشد يفتتح أول مبنى حكومي مستدام في دولة الإمارات الأربعاء 20 فبراير 2013
"المبنى المستدام" التابع للهيئة في منطقة القوز، والذي يعد أول مبنى حكومي مستدام في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بحضور سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، ومعالي مطر حميد الطاير رئيس مجلس إدارة الهيئة.
 
وعقب افتتاح المبنى قال سعادة سعيد محمد الطاير: "نهدي هذا الإنجاز إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، حيث شكلت توجيهات سموه خارطة طريق واضحة وإطار عمل متكامل لتشييد مبنى الهيئة المستدام والذي يعد أكبر مبنى حكومي في العالم يحصل على التصنيف البلاتيني الخاص بالمباني الخضراء محققاً 98 نقطة، وفق مقياس مجلس المباني الخضراء في الولايات المتحدة للتقييم والذي يشتمل على 110 نقطة". 
 
وخلال حفل الإفتتاح تجول سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم في المبنى الذي يضم مركز خدمات المتعاملين الـرابع عشر التابع للهيئة، والذي يوفر للمتعاملين باقة واسعة من الخدمات العالية الجودة. كما يضم المبنى مركز إتصال خاص بالمتعاملين وقطاع المياه والهندسة ومركز التحكم والإشراف وجمع المعلومات حول شبكات المياه (سكادا). 
 
يأتي المبنى الحكومي الجديد الذي تبلغ مساحة طابقية نحو 340 ألف قدم مربع في إطار مبادرة المباني الخضراء التي أطلقتها الهيئة وبلدية دبي، والتي تهدف إلى تحقيق أعلى مستويات الكفاءة في استهلاك الكهرباء والمياه. وقد تم استكمال بناء المبنى الجديد مع مراعاة الالتزام بمعايير الهيئة حول المباني الخضراء، حيث أن 36% من مواد بناء المبنى مصنوعة من مواد معاد تدويرها. ويتطابق المبنى مع جميع المواصفات التي تنسجم مع المعايير البيئية المطبقة ضمن المباني الخضراء، فضلاً عن نظام يدير عملية التبريد، ونظام تكييف الهواء، وعدد من وحدات التهوية التي تقوم بأتمتة عمليات المراقبة للوحات التحكم للحد من استهلاك الطاقة وترشيدها. كما أن جودة الهواء داخل المبنى تراقب بمساعدة أجهزة استشعار لغاز ثاني أكسيد الكربون مزودة بجهاز تنبيه، وذلك في جميع الأقسام ذات الكثافة العالية في عدد الأشخاص مثل قاعات الإجتماعات. كما تتم في الوقت ذاته معالجة الهواء الخارجي، لتزويد جميع أنحاء المبنى بتهوية أفضل.
الفعاليات القادمة لجائزة حمدان الطبية
اَرشيف الأخبار