انطلاق فعاليات مؤتمر الامارات التاسع للعظام بدبي بحضور 600 طبيب ومتخصص مناقشة أحدث علاجات أمراض العظام، بالإضافة إلى استعراض أحدث الابتكارات والأبحاث العلمية ‏ الخميس 04 نوفمبر 2021
افتتح مدير عام هيئة الصحة بدبي سعادة  عوض صغير الكتبي صباح أمس في فندق ‏موفنبيك البستان دبي المؤتمر التاسع لعظام الذي يقام برعاية جائزة حمدان بن راشد للعلوم الطبية وتنظمه ‏شعبة الإمارات لجراحة العظام بحضور أكثر من 600 طبيب ومتخصص من مختلف انحاء العالم. ‏
وقال الدكتور على السويدي استشاري أمراض العظام رئيس المؤتمرفي كلمته الافتتاحية "إن المؤتمر يهدف الى ‏مناقشة أحدث علاجات أمراض العظام، بالإضافة إلى استعراض أحدث الابتكارات والأبحاث العلمية التي تم ‏إجراؤها على مستوى العالم خلال العام الماضي، لافتاً الى أن المؤتمر يمثل منصة يلتقي خلالها أطبائنا مع ‏نظرائهم من جميع أنحاء العالم ويحضرون محاضرات في تخصصات فرعية تفيد جميع المشاركين، ايضاً سيتم ‏عرض أحدث المعدات والأجهزة الطبية في جناح الشركات الراعية، علاوة على ذلك، تمت استضافة الخبراء ‏الدوليين، الذين لم يتمكنوا من الحضور بسبب جائحة‎ Covid‏-‏‎19‎‏ ، من خلال طلبات معتمدة عبر الإنترنت"‏‎.‎
واكد الدكتور على السويدي على أن دولة الإمارات تجاوزت بحمد الله جائحة كوفيد 19 بعد عام ونصف، ‏بفضل نجاح الإجراءات الوقائية والاحترازية التي اتبعتها الدولة، بتوجيهات قيادتنا الرشيدة للتعامل مع هذا ‏الوباء الذي شل العالم بأسره‎.‎
وأوضح ان الموضوعات التي سيركز المؤتمر عليها هذا العام تشمل التهاب مفاصل الركبة وهشاشة العظام ‏وأحدث طرق العلاج بما في ذلك التنظير أو استبدال المفاصل ، بالإضافة إلى طرق التعامل مع المضاعفات التي ‏قد تنشأ بعد إجراء مثل هذه العمليات الجراحية إضافة لمناقشة التطورات في علاج إصابات الكتف والركبة ‏الرياضية وخاصة تمزق الأربطة في كليهما، وستتناول المناقشة أيضًا طرق التعامل مع فشل الجراحة الترميمية ‏للرباط الصليبي الأمامي‎.‎
واشار رئيس المؤتمر الى انه تم تخصيص نصف يوم لإصابات وكسور الكوع والرسغ واليد حيث تعتبر هذه ‏التخصصات نادرة وتتطلب خبرة واسعة وتدريب عالي، لذلك تمت استضافة خبراء دوليين في هذا التخصص ‏لإلقاء الضوء على بعض الأمراض المنتشرة في الأطراف العلوية، كما تم تخصيص نصف يوم لمناقشة هشاشة ‏العظام، حيث أن مثل هذه الأمراض شائعة جدًا في الدولة. ‏
وقال "لقد بذلت جمعية جراحة العظام الإماراتية جهدًا كبيرًا بالتعاون مع الشركات العالمية لاستضافة خبراء ‏دوليين وشخصيات مميزة في هذا التخصص من أوروبا وأمريكا حيث، سيتم معالجة التهاب مفاصل الركبة ‏وهشاشة العظام بالإضافة إلى أحدث نتائج العلم الحديث من حيث العلاجات والجراحات الترميمية أو ‏جراحات استبدال المفاصل ، مع تسليط الضوء على استخدام الروبوتات لتحسين الأداء في مثل هذه العمليات ‏الجراحية‎.‎‏"‏
واضاف" تبذل جمعية جراحة العظام الإماراتية جهدًا كبيرًا في استقطاب خبراء دوليين لتوفير فرصة للأطباء مع ‏نظرائهم من الدول المجاورة لتبادل الخبرات والمعرفة في أمراض العظام ومناقشة العلاجات الجديدة والمثيرة ‏للجدل،  وأود أن يستغل زملائي الأطباء هذه الفرصة القيمة وأن يلتزموا بحضور المحاضرات ، ثم مراجعة ‏وتحديث طرق العلاج المتبعة في أماكن عملهم بطريقة تفيد مرضاهم ، كما أود أن أحثهم على زيارة أجنحة ‏الشركة الراعية والاطلاع على أحدث المعدات والأجهزة الطبية".‏
بدوره اعرب سعادة عبد الله بن سوقات المدير التنفيذي لجائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم عن سعادته ‏بنجاح المؤتمر وبفخره باستمرار السير على النهج الذي رسمه الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم-طيب الله ‏ثراه- للأرتقاء بالقطاع الصحي سواء داخل الدولة او خارجها. ‏
 
الفعاليات القادمة لجائزة حمدان الطبية
اَرشيف الأخبار