مؤتمر الإمارات للعناية الحرجة لطب الأطفال والأطفال الخدج يبدأ فعالياته غداً الأربعاء 06 نوفمبر 2019

 دبي، الإمارات العربية المتحدة، 6 نوفمبر 2019:  تحت رعاية جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية دبي تستضيف غداً فعاليات "مؤتمر الإمارات للعناية الحرجة لطب الأطفال والأطفال الخدج" بمستشفى الجليلة التخصصي للأطفال في الإمارات العربية المتحدة والذي تستمر فعالياته خلال الفترة بين 6 إلى 8 نوفمبر 2019. كما يقام المؤتمر للمرة الأولى في دولة الإمارات العربية المتحدة بالتعاون مع الاتحاد العالمي للرعاية المركزة والحرجة للأطفال. 

 
وصرح سعادة الدكتور عبدالله الخياط، المدير التنفيذي لمستشفى الجليلة التخصصي للأطفال: "يسعدنا استضافة هذا المؤتمر الطبي الهام، خصوصاً في ظل التحديات والاكتشافات الطبية الجديدة المتواصلة  في طب الحالات الحرجة للرضّع والخدّج، حيث تحفّز التقنيات العلمية الحديثة على الابتكار والتطوير في هذا المجال الطبي الحيوي. ونحن في الجليلة للأطفال نولي هذا الأمر أولوية كبرى بحيث أنشأنا مركز التميز للحالات الحرجة لتوفير العناية القصوى لمرضانا الصغار بالتعاون مع عائلاتهم".  
وأكد سعادة عبدالله بن سوقات، المدير التنفيذي لجائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية، حرص سمو الشيخ حمدان بن راشد على دعم وتشجيع المؤتمرات الطبية المتخصصة والمكرّسة كعنصر أساسي في استمرارية عملية التعليم الطبي. وأشار بن سوقات إلى أن الجائزة تُثمّن القيمة العلمية للمواضيع التي سيتناولها المؤتمر، مشدداً على الالتزام بتحقيق نتائج فعلية على أرض الواقع تعود بالمنفعة على قطاع الرعاية الصحية والعاملين فيه في المنطقة.
و من جانبها، قالت الدكتورة منيرة المازمي، رئيسة المؤتمر: "تتجاوز مخططات اللجنة العلمية لهذا المؤتمر حدود المحاضرات والندوات الحوارية حول المواضيع المتعلقة باختصاص معين؛ إذ يطرح المؤتمر العديد من الأفكار الهامة من خلال مجموعة من المسارات المثيرة للاهتمام  في مجال الرعاية الحرجة، وستتناول هذه المواضيع دور جميع العاملين في الرعاية الحرجة للأطفال وحديثي الولادة، من الأطباء إلى المتخصصين في الجهاز التنفسي؛ بالإضافة إلى خبراء التكنولوجيا الصحية والمستشارين الطبيين. وسيعزز المؤتمر التفوق الأكاديمي والممارسة السريرية، كما سيتيح الفرصة لمقدمي الرعاية الصحية الذين يتشاركون نفس الأفكار من المنطقة وخارجها، للتواصل وتبادل الخبرات خلال فعالياته وبعدها".
يستمر المؤتمر لمدة  3أيام يقدم فيها تجربةً تعليمية رائعة، فضلاً عن مجموعة مميزة من المحاضرين الدوليين والإقليميين ممن حضروا بهدف مراجعة أحدث التطورات التي تتعلق بالعناية الحرجة لطب الأطفال وحديثي الولادة.
 
  
 
مؤتمر الإمارات للعناية الحرجة لطب الأطفال والأطفال الخدج يبدأ فعالياته غداً 
 
 دبي، الإمارات العربية المتحدة، 5 نوفمبر 2019:  تحت رعاية جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية دبي تستضيف غداً فعاليات "مؤتمر الإمارات للعناية الحرجة لطب الأطفال والأطفال الخدج" بمستشفى الجليلة التخصصي للأطفال في الإمارات العربية المتحدة والذي تستمر فعالياته خلال الفترة بين 6 إلى 8 نوفمبر 2019. كما يقام المؤتمر للمرة الأولى في دولة الإمارات العربية المتحدة بالتعاون مع الاتحاد العالمي للرعاية المركزة والحرجة للأطفال. 
 
وصرح سعادة الدكتور عبدالله الخياط، المدير التنفيذي لمستشفى الجليلة التخصصي للأطفال: "يسعدنا استضافة هذا المؤتمر الطبي الهام، خصوصاً في ظل التحديات والاكتشافات الطبية الجديدة المتواصلة  في طب الحالات الحرجة للرضّع والخدّج، حيث تحفّز التقنيات العلمية الحديثة على الابتكار والتطوير في هذا المجال الطبي الحيوي. ونحن في الجليلة للأطفال نولي هذا الأمر أولوية كبرى بحيث أنشأنا مركز التميز للحالات الحرجة لتوفير العناية القصوى لمرضانا الصغار بالتعاون مع عائلاتهم".  
وأكد سعادة عبدالله بن سوقات، المدير التنفيذي لجائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية، حرص سمو الشيخ حمدان بن راشد على دعم وتشجيع المؤتمرات الطبية المتخصصة والمكرّسة كعنصر أساسي في استمرارية عملية التعليم الطبي. وأشار بن سوقات إلى أن الجائزة تُثمّن القيمة العلمية للمواضيع التي سيتناولها المؤتمر، مشدداً على الالتزام بتحقيق نتائج فعلية على أرض الواقع تعود بالمنفعة على قطاع الرعاية الصحية والعاملين فيه في المنطقة.
و من جانبها، قالت الدكتورة منيرة المازمي، رئيسة المؤتمر: "تتجاوز مخططات اللجنة العلمية لهذا المؤتمر حدود المحاضرات والندوات الحوارية حول المواضيع المتعلقة باختصاص معين؛ إذ يطرح المؤتمر العديد من الأفكار الهامة من خلال مجموعة من المسارات المثيرة للاهتمام  في مجال الرعاية الحرجة، وستتناول هذه المواضيع دور جميع العاملين في الرعاية الحرجة للأطفال وحديثي الولادة، من الأطباء إلى المتخصصين في الجهاز التنفسي؛ بالإضافة إلى خبراء التكنولوجيا الصحية والمستشارين الطبيين. وسيعزز المؤتمر التفوق الأكاديمي والممارسة السريرية، كما سيتيح الفرصة لمقدمي الرعاية الصحية الذين يتشاركون نفس الأفكار من المنطقة وخارجها، للتواصل وتبادل الخبرات خلال فعالياته وبعدها".
يستمر المؤتمر لمدة  3أيام يقدم فيها تجربةً تعليمية رائعة، فضلاً عن مجموعة مميزة من المحاضرين الدوليين والإقليميين ممن حضروا بهدف مراجعة أحدث التطورات التي تتعلق بالعناية الحرجة لطب الأطفال وحديثي الولادة.
 
  
 
جائزة حمدان الطبية: تميز وإبتكار
الفعاليات القادمة لجائزة حمدان الطبية
اَرشيف الأخبار