أفتتاح مؤتمري باثولوجيا الأمراض الجلدية وطب الجلد التجميلي في دبي الخميس 01 مارس 2018

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية،رئيس هيئة الصحة، وبتنظيم من جائزة حمدان الطبية أفتتح الدكتور أحمد الهاشمي عضو مجلس الأمناء بجائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية الدورة الثانية للأكاديمية الثنائية لباثولوجيا الجلد و طب التجميل بفندق سانت ريجيس دبي، وبمشاركة أكثر من 400 متخصصًا من 25 دولة حول العالم.

خلال كلمته الافتتاحية قال الدكتور أحمد الهاشمي"  لا شك أن فعاليات مؤتمرنا اليوم والذي تتناول مواضيع الأمراض الجلدية وطب الجلد التجميلي تنتشر بكثرة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل خاص ودول الشرق الأوسط بشكل عام من أهم المواضيع التي يجب أن تطرح على الساحة لما تمثله هذه الأمراض من معاناه شديدة للمرضى المتأثرين بها فيجب أن تتضافر الجهود لمد يد العون لهؤلاء المرضى وإرشادهم لأفضل أساليب العلاج والوقاية وطرق التكيف مع معايشة هذا النوع من الأمراض وكما تعلمون فإن دولة الإمارات العربية المتحدة سباقة دائماً ومهتمة بنشر التوعية الصحية في كافة المجالات الطبية.

وأضاف إن رعاية جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية لمؤتمركم اليوم يضيف لبنه طيبة إلى مسيرة العطاء التي بدأتها الجائزة منذ 19عاماً، والتي نفخر بأن تكون مؤسسة عالمية ذات هوية إماراتية، آملين ان يمتد هذا العطاء لسنوات وسنوات لخدمة الجيل الحالي والأجيال القادمة.

وقالت الدكتورة فايزة آل علي استشارية الأمراض الجلدية و الباثولوجيا بهيئة الصحة و رئيسة  المؤتمر، أن الدورة الثانية لمؤتمر الأكاديمية تأتي بعد النجاح الكبير الذي حققته الدورة الأولى و الذي أثمر عن استضافة دبي للمؤتمر العالمي لباثولوجيا الجلد لعام 2022 و الذي يقام لأول مرة على الإطلاق في دولة عربية.

وأضافت أن علم باثولوجيا الجلد هو من أهم التخصصات التي لا يمكن الاستغناء عنها في تشخيص الأمراض الجلدية و الأورام السرطانية و التي لا سبيل إلى تشخيصها بالعين المجردة أو بالتحاليل المخبرية،كما ان أن المؤتمر سوف يطلق في دورته الثانية أول اكتشاف علمي لتشخيص و علاج أمراض الحساسية  بناءا على أبحاث في مركز علمي بالولايات المتحدة الأمريكية ، حيث تم اختيار مؤتمر الأكاديمية كمنصة عالمية لإطلاق هذا العلاج لأول مرة عالمياً و ذلك  لما تتمتع به مدينة دبي كونها أهم وجهة للسياحة العلاجية في المنطقة.  

يجتمع في هذا المؤتمر كوكبة من رواد تخصص التجميل والباثولوجيا من  شتي دول العالم كالسويد وكندا والولايات المتحدة الأمريكية و ألمانيا و النمسا و الهند و غيرها،  وذلك لمناقشة اخر ما توصلت له الأبحاث والدراسات العلمية في هذا المجال. و تحظى هذه الدورة باعتراف و دعم مجموعة من الجمعيات مثل الجمعية العالمية لباثولوجيا الجلد ، و الجمعية الإيطالية للجلدية و الباثولوجي ، و الجمعية الهندية لأمراض النسيج الجلدي و الجمعية السعودية للأمراض الجلدية و الجراحة التجميلية.

يقام في اليوم الاول 15 محاضره متخصصة في علم النسيج الجلدي في الفترة الصباحيه ، و 14 محاضرة متخصصة في الليزر و طب الجلد التجميلي في الفترة المسائية ، بالإضافة الى تسع ورش عمل طبية بإشراف أمهر الأطباء منها ورشة عمل محاكاة لامتحان البورد و تقنيات جديدة في السنفرة بالليزر و أساليب تعديل عيوب الأنف بدون جراحة.

و يناقش البروفيسور لورينزو شيروني الحالات المستعصية التي تخرج عن القاعدة في التشخيص و يشرح  كيفية تشخيصها ، حيث يعتبر البروفيسور شيروني هو المرجع في الباثولوجيا الجلدية في أوروبا و الرئيس السابق للجمعية العالمية لباثولوجيا الجلدية و المؤلف لعدد من الكتب و المراجع العلمية و الأبحاث.

وعلى هامش المؤتمر يقام منتدى "النخبة النسائي الأول " تحت عنوان "التجميل مظهر أم جوهر"والذي يستضيف نخبة نسائية من المجتمع لمناقشة  الأسس العلمية لطب التجميل و ما انتشر من ممارسات حولت المهنة إلى تجارة و أساءت لجوهر هذا العلم. 

جائزة حمدان الطبية: تميز وإبتكار
الفعاليات القادمة لجائزة حمدان الطبية
اَرشيف الأخبار