تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم أنطلاق فعاليات المؤتمر السابع لجمعية الامارات الطبية لامراض الكلي الخميس 14 ديسمبر 2017
دبي، الإمارات العربية المتحدة – 14 ديسمبر 2017: تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية ورئيس هيئة الصحة بدبي، افتتح معالي حُميد القطامي، رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لهيئة الصحة بدبي المؤتمر السابع لجمعية الامارات الطبية لامراض الكلي، بحضور عدد من كبار الشخصيات الرائدة في القطاع الصحي بفندق ’إنتركونتيننتال دبي فستيفال سيتي‘، دبي، الإمارات العربية المتحدة، وتحظى دورة هذا العام من المؤتمر بدعم من جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية، كما شهدت الدورة تعاوناً وتضافراً لجهود كل من الجمعية الدولية لغسيل الكلى البريتوني (ISPD) والجمعية الدولية لغسيل الكلى الدموي(ISHD) وبرنامج تحسين نتائج أمراض الكلى عالميا (KDIGO) لقيادة هذا المؤتمر التعليمي المرموق الذي يركز على العلوم الطبية المتخصصة في مجال وظائف ومشاكل الكلى والحفاظ على صحتها وعلاجها.
 
وفي كلمته الافتتاحية، قال معاليه: "يؤكد هذا المؤتمر على التعاون الوثيق بين مختلف أصحاب المصلحة في قطاع الرعاية الصحية ضمن دولة الإمارات وخارجها، كما يشدد على أهمية الجهود المشتركة لتطوير الأبحاث العلمية والطبية في مجال طب الكلى والأمراض الكلوية. وتمثل مؤتمرات كهذه فرصاً قيمةً للاستفادة من أحدث الخبرات والتقنيات المتطورة التي تتوفر على المستويات الدولية لتطوير وتنمية قطاع الرعاية الصحية المحلي".
 
وأضاف معاليه: "لطالما سعت دولة الإمارات لتسخير جميع الموارد المادية في إطار دعم هذه الخدمات وتمكين جميع السكان من الاستفادة منها على هذه الأرض المباركة. ومن بين العناصر الهامة التي تتكون منها هذه الجهود تبرز مسألة نشر ثقافة الفحوصات الطبية والكشف المبكر للأمراض المزمنة".
 
وبدورها، قالت الدكتورة منى الرخيمي، رئيس المؤتمر: ""سيناقش المؤتمر التعليمي السابع للجمعية الدولية لأمراض الكلى 2017 طيفاً واسعاً من المواضيع التي تغطي طب الكلى السريري وغسيل وزراعة الكلى، بالإضافة إلى استعراض أحدث التقنيات والمنهجيات في هذا الصدد. وهذا العام، تم اعتماد المؤتمر وورش العمل من قبل وزارة الصحة مع حصوله على 16.25 من نقاط التعليم الطبي المستمر".
 
كما أعربت الدكتورة الرخيمي عن تقديرها لجهود هيئة الصحة بدبي وجمعية الإمارات الطبية والجمعية الدولية لأمراض الكلى والجمعية العربية لأمراض وزراعة الكلى ولجنة التعليم المستمر في دعمهم المؤتمر بصورة مستمرة.
 
وتقدم هذه الفعالية المستمرة على مدار 4 أيام تجربة تعلّم وتواصل متميزة مع توفيرها لدورات تدريبية تبدأ منذ اليوم الأول وتشتمل على مواضيع غسيل الكلى البريتوني وطب الكلى العلاجي. ويتبع هذه الدورات برنامج مثير للاهتمام يركز على طب الكلى السريري والغسيل الكلوي وزراعة الكلى على مدار 3 أيام.  
 
ويقدم المؤتمر وورش العمل المستمرة على مدار 4 أيام للحضور فرصةً للمشاركة في تجربة تعلم منظمة تقودها مجموعة من الأطباء المتخصصين في مختلف مجالات أمراض الكلى. وستجمع هذه الفعالية تحت مظلتها باقةً من الأطباء المتخصصين 
 
في مجالات أمراض الكلى والقلب والسكري والتغذية وطب الأسرة والأمراض الباطنية وطلاب الطب والكوادر التمريضية وعلماء الأمراض والجراحين والعديد غيرهم من جميع أنحاء الدولة.
 
جائزة حمدان الطبية: تميز وإبتكار
الفعاليات القادمة لجائزة حمدان الطبية
اَرشيف الأخبار