برعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم وبمشاركة العديد من الجمعيات العربية والعالمية دبي تستضيف مؤتمر ومعرض الشرق الاوسط الدولي للأمراض الجلدية وطب التجميل بنسخته الثانية الثلاثاء 05 سبتمبر 2017
برعاية سموالشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة الصحة بدبي تستضيف دبي خلال الفترة من 21 -23 سبتمبر الجاري فعاليات مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط الدولي للأمراض الجلدية وطب التجميل بنسخته الثانية، وذلك بمشاركة العديد من  الجمعيات العالمية والعربية بفندق انتركونتننتال دبي فيستيفال سيتى،  وهي المرة الأولى التي تجتمع فيها كافة الجمعيات، مما يجعله فرصة استثنائية لأطباء الجلد والأخصائيين من المنطقة لإكتساب وتبادل الخبرات مع عدد كبيرمن الأطباء العالميين والمتوقع أن يفوق عددهم 900 طبيبا ومتخصصا من مختلف ارجاء المعمورة .
 
وقال الدكتور خالد النعيمي رئيس المؤتمر بأن الحدث يعتبر الاضخم من نوعه على مستوى المنطقة كونه يجمع كافة جمعيات الأمراض الجلدية وطب التجميل وابرز خبراء التجميل العالميين ، خاصة وأن دبي   تعد حلقة وصل بين الشرق والغرب لتطويروتعزيز قدرات وامكانيات العاملين في المهنة من مختلف دول المنطقة، لافتاً  الى أن المشاركين في المؤتمر يتطلعون من خلال هذا الحدث الطبي المهم إلى اصدار توصيات قابلة للتطبيق، وأجندة عمل واضحة باسم دبي تتضمن مسارات علمية للوصول إلى أفضل الممارسات الطبية، سواءعلى جانب الأمراض الجلدية أو طب  التجميل .
 
كما أشار الدكتور خالد الى أن دبي  ستكون هذا العام محط اهتمام المجتمع الطبي الدولي خاصة وأن  المؤتمر يستقطب أبرز وأفضل المتحدثين ويضم برنامجا علمياً ثرياً ،سيتطرق من خلاله الى مناقشة اخر ما تم التوصل اليه في علاج الأمراض الجلدية مثل الصدفية والثعلبة والبهاق وعلاجات أمراض الشيخوخة، والعلاجات البيولوجية للإكزيما، اضافة الى الليزر واستخداماته الحديثة في علاج البهاق والإكزيما وفطريات الأظافر، كما سيناقش اخرما توصل اليه طب التجميل في عمليات البووتكس والفيلرز خاصة مع نمو هذا القطاع سنويا في دول المنطقة بنسبة تتراوح بين 10- 15 % وفقا لأخرالاحصائيات الصادرة عن المؤتمر الدولي للأمراض الجلدية وطب التجميل  الأخير في باريس. 
 
وأوضح أن عدد أوراق العمل التي سيتم مناقشتها خلال المؤتمر يصل الى 72 ورقة علمية تتماشى مع خصوصيات المجتمعات العربية من بين المئات من الأوراق المقدمة للجنة العلمية ، اضافة الى 20 ورقة سيتم مناقشتها خلال ورش العمل التي ستنظم قبل يوم من انطلاق فعاليات المؤتمر، لافتاً الى أن عدد الساعات التي تم اعتمادها من قبل وزارة الصحة ووقاية المجتمع للمؤتمر تعد نقطة تحول في المؤتمرات بعد ان وصل عددها الى 40.75 ساعة معتمدة .
 
واضاف الدكتور خالد بأن عدد الشركات العالمية المشاركة في المعرض المصاحب وصل حتي الآن الى 32 شركة متخصصة في انتاج اجهزة الأمراض الجلدية والأدوية لافتاً الى أن المعرض سيكون بمثابة حلبة تتنافس من خلالها الشركات على طرح أحدث واخر ما توصل اليه الطب في مجال الأدوية والأجهزة الخاصة بطب التجميل وفي مقدمتها أجهزة الليزر والبووتكس والفيلرز . 
 
ومن جانبه  قدم عبدالله بن سوقات المدير التنفيذي لجائزة الشيخ حمدان للعلوم الطبية الشكر والتقدير لسموالشيخ حمدان بن راشد ال مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة الصحة بدبي، على رعايته الكريمة للمؤتمر، ودعم سموه المتواصل للتعليم الطبي المستمر التي تهدف إلى تطوير الآداء المهني للقائمين على قطاع الرعاية الصحية المحلية والإقليمية والعالمية والتي تعد أحد أهم أنشطة الجائزة التي تعزز مساعيها نحو إرساء مبدأ التميز الطبي.
 
وقال أن الجائزة حرصت منذ تأسيسها في عام 1999 وحتى الآن على دعم كل ما من شأنه الإرتقاء بالقطاع الصحي داخل الدولة وخارجها من خلال دعم المؤتمرات الطبية الهادفة وتكريم المتميزين في قطاع الرعاية الصحية ودعم أنشطة التعليم الطبي المستمر ودعم البحث العلمي في المجال الطبي بصفة عامة وبحوث الأمراض الوراثية بصفة خاصة.
 
وأشار إلى أن جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية لفخورة بعقد مثل هذه المؤتمرات المتميزة في دولة الإمارات العربية المتحدة بما يعزز حضورها على خارطة المؤتمرات الطبية العالمية وبما يفي بإحتياجات المتخصصين في المجال الطبي على مستوى دول منطقة الشرق الأوسط ويسهم في تعريفهم بأحدث التقينات المستخدمة في مجالات التخصص.
 
جائزة حمدان الطبية: تميز وإبتكار
الفعاليات القادمة لجائزة حمدان الطبية
اَرشيف الأخبار