بالتزامن مع حفل الجائزة: 4 فائزين بجوائز حمدان العالمية للعلوم الطبية متحدثون بمؤتمر دبي العالمي التاسع للعلوم الطبية الأحد 27 نوفمبر 2016
أعلنت جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية أن مؤتمر دبي العالمي التاسع للعلوم الطبية سيقام بمشاركة العلماء الفائزين بجائزة حمدان العالمية الكبرى وجائزة حمدان العالمية للبحوث الطبية المتميزة، وذلك ضمن 14 متحدثًا بالمؤتمر من المملكة المتحدة وأيرلندا وفرنسا وأستراليا والولايات المتحدة الأمريكية.
 
صرح بذلك عبد الله بن سوقات عضو مجلس أمناء الجائزة والذي قال أن المؤتمر سيناقش موضوع أمراض الجهاز الهضمي، مع التركيز على أمراض القولون والبنكرياس والكبد، وذلك خلال الفترة من 14 وحتى 16 ديسمبر القادم بفندق جي دبليو ماريوت ماركيز في دبي .
 
وأضاف أن البرنامج العلمي للمؤتمر يشتمل على 14 محاضرة علمية و 12 ورشة عمل يتوقع أن يشارك فيها أكثر من 500  طبيبًا ومتخصصًا ممن سيحصلون على 18 ساعة تعليم طبي مستمر معتمدة من جامعة الإمارات العربية المتحدة.
 
وأشار عبد الله بن سوقات إلى أن مؤتمر دبي العالمي للعلوم الطبية، والذي يقام كل عامين وبالتزامن مع حفل الجائزة لتكريم الفائزين بجوائز حمدان الطبية، يعتبر منصة علمية هامة يتواصل من خلالها الأطباء والباحثون على مستوى دول المنطقة مع نخبة من كبار الباحثين والعلماء ممن قدموا في مجال تخصصاتهم أبحاثًا هامة إستطاعت أن تسهم بنتائجها في إحداث تطور جوهري في النظريات والنظم الوقائية والعلاجية المتبعة بالمؤسسات الصحية والطبية حول العالم.
 
ومن جهته، فقد صرح البروفيسور حسيب نارتشي، إستشاري طب الأطفال بكلية الطب والعلوم الصحية في جامعة الإمارات ورئيس اللجنة العلمية للمؤتمر، أنه يأتي على رأس المتحدثين بالمؤتمر البروفيسور هارفي ألتر الباحث المتميز بقسم طب نقل الدم بالمركز السريري بمعاهد الصحة الوطنية بالولايات المتحدة الأمريكية والفائز بجائزة حمدان العالمية الكبرى وموضوعها أمراض الجهاز الهضمي.
 
يناقش البروفيسور ألتر من خلال محاضرته بالمؤتمر بعنوان "التهاب الكبد الفيروسي C من ابقراط الى العلاج" العلاجات الحديثة المضادة لفيروس C   والمسماة بالادوية ذات التاثير المباشر والتي وصلت نسبة الشفاء فيها الى اكثر من 90% من الحالات الحاملة للفيروس C، وهذا مقارنة مع العلاجات السابقة والتي اعتمدت على الانترفيرون بواقع 50% فعالية.
 
كما يستعرض البروفيسور ألتر تطوير العلماء للجيل الثاني من هذه الوسائل العلاجية وهي ذات نمط جيني اوسع نطاقا وذات استجابة فيروسية مستدامة تصل الى 98%، بما ساهم في الحد من العبء المتسبب من التليف الكبدي ومن سرطان الكبد اللذان قد يحدثان نتيجة للإصابة بالتهاب الكبدي الفيروسي C. 
 
واضاف البروفيسور حسيب نارتشي أن المؤتمر يتضمن محاضرة بعنوان "دروس جينية مستفادة من سرطان القولون" للفائز بجائزة حمدان العالمية للبحوث الطبية المتميزة في موضوع أمراض القولون وهو البروفيسور سانفورد ماركويتس الاستاذ في كلية الطب بجامعة كيس ويسترن ريزرف بالولايات المتحدة الأمريكية.
 
تتناول محاضرة البروفيسور ماركويتس نتائج عدد من بحوثه المخبرية الهامة والتي قام خلالها بدراسة عملية مثيلة الحمض النووي المنحرفة لمعرفة دورها كعامل محفز لنمو سرطان القولون وغيره من سرطانات الجهاز الهضمي، ومن ثم تطوير فحص للتشخيص المبكر لمرض سرطان القولون وتحديد جينين من الجينات المثبطة لسرطان القولون. 
 
كما سيتحدث البروفيسور ماروكويتس عن إكتشافه لانزيم محلل بروستاجلاندن القولون والذي يعتبر عامل مهم في عمل الاليات المثبطة لنمو السرطان إلى جانب قدرته على مقاومة تاثير cox-2 (الجين المحفز للسرطان) وبالتالي قمع نمو السرطان. 
 
بينت أبحاث البروفيسور ماروكويتس أن وجود هذا الانزيم يعتبر عامل مهم لعمل الاسبرين في منع نمو سرطان القولون. لذا فإن وجود هذا الإنزيم بمستوى منخفض لدى بعض الاشخاص يجلهم أكثر مقاومة لأثر الأسبرين كأحد العوامل المانعة لنمو سرطان القولون.
 
أما الفائز بجائزة حمدان العالمية للبحوث الطبية المتميزة في موضوع أمراض البنكرياس وهو البروفيسور ديفيد توفسون نائب مدير مركز السرطان بمختبر كولد سبرنج هاربور بالولايات المتحدة الأمريكية، فهو يشارك بمؤتمر دبي العالمي التاسع للعلوم الطبية بمحاضرة بعنوان "استخدام العضيات لدراسة وايقاف سرطان البنكرياس".
 
يتحدث البروفيسور توفسون في محاضرته عن سرطان البنكرياس الذي يعتبر أكثر أنواع السرطان المعروفة خطورة بسبب عدم توافر وسائل للكشف المبكر عن المرض وللتاثير المحدود للادوية المستخدمة في علاج هذا النوع من السرطان.
 
يناقش البروفيسور توفسون عمله مع فريقه البحثي على تطوير استراتيجيات تشخيصية وعلاجية جديدة للمرض من خلال تطوير عضيات بنكرياسية لكل من البشر والفئران، وتحليل  بيئة السرطان التفاعلية.
 
فهذه العضيات قد ساعدت فى التعرف على ماهية وظائف الوسائط المساعدة على نشأة سرطان البنكرياس، كما استخدمت لتحديد عدد من المؤشرات الحيوية لسرطان البنكرياس في مراحله المبكرة.
 
كما يشتمل المؤتمر على محاضرة للفائزة بجائزة حمدان العالمية للبحوث الطبية المتميزة في موضوع أمراض الكبد وهي الدكتورة ميرتشل هتش قائد فريق في مختبر الخلايا الجذعية وتجدد الأنسجة، في معهد غوردون في جامعة كامبردج بالمملكة المتحدة، بعنوان "خلايا الكبد الجذعية و العضيات الكيدية: دراسة الخصائص البيولوجية وأمراض الكبد".
 
تتحدث الدكتورة هتش في محاضرتها عن أحدث بحوثها التي استطاعت من خلالها وبفضل نظام الزرع الجديد لخلايا الكبد الجذعية، والذي تم اختباره في المعمل على خلايا الكبد الجذعية للفئران، ان تجعل هذه الخلايا تتمدد في الزجاج لمدة تتجاوز السنة لتكون ما يسمى العضي الكبدي. وقد تمكنت الخلايا المزروعة من التمايز الى خلايا كبدية عاملة حتى بعد نقلها الى الوسط الحيوي. 
 
سنتاقش الدكتورة هتش بحوثها الحالية والتي تقوم من خلالها بإختبار إمكانية وفعالية تطبيق هذا المنهج مع الخلايا البشرية، تمهيدًا لإجراء عمليات إستزراع ذاتي للأنسجة الكبدية للمريض وزرعها فيه لاحقًا.
 
جائزة حمدان الطبية: تميز وإبتكار
الفعاليات القادمة لجائزة حمدان الطبية
اَرشيف الأخبار