مؤتمر دبي العالمي الثامن للعلوم الطبية يختتم فعالياته الأربعاء 17 ديسمبر 2014
اختتمت جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية اليوم فعاليات مؤتمر دبي العالمي الثامن للعلوم الطبية والذي أقيم على مدار ثلاث أيام متتالية بفندق البستان روتانا بدبي بالتزامن مع حفل تكريم الفائزين بجوائز الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية، حول الإكتشافات الدوائية واللقاحات والعلاج الموجه وعلاج الخلية بمشاركة كوكبة من الخبراء والمتخصصين من 12 دولة حول العالم.
 
وقد تحدث السيد عبد الله بن سوقات المدير التنفيذي للجائزة عن النجاح الباهر الذي حققته الجائزة من خلال هذين الحدثين الهامين على كافة المستويات المحلية والإقليمية والعالمية بما يتوج جهود عامين كاملين من العمل في كافة مراكزها، مشيرًا إلى أهمية موضوع الدورة التاسعة للجائزة 2015-2016 الذي أعلن عنه في ختام حفل الجائزة وهو أمراض الجهاز الهضمي. 
 
وقال أن المؤتمر قد تضمن 12 ورشة عمل و22 محاضرة لكبار العلماء والباحثين. وبالنسبة لمحاضرات اليوم الختامي للمؤتمر فقد تضمنت محاضرات للفائزين بجائزة حمدان العالمية للبحوث الطبية المتميزة وجائزة حمدان العالمية للمتطوعين في الخدمات الطبية والإنسانية وجائزة حمدان لتكريم الشخصيات الطبية المتميزة في العالم العربي.
 
ففي محاضرة ألقاها كورتيس كولحاس مدير التطوير بمركز كارتر بالولايات المتحدة الأمريكية تم استعراض جهود المركز في إرساء المبادئ الأساسية لحقوق الإنسان حول العالم وتعزيز فرص النمو الإقتصادي والعمل على الإرتقاء بسبل الرعاية الصحية.
ذلك إلى جانب المحاضرة التي استعرض خلالها جهود مؤسسة نور دبي من دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال العمل التطوعي. 
 
أما عن محاضرات الفائزين بجائزة حمدان العالمية للمتطوعين في الخدمات الطبية والإنسانية عن فئة الأفراد، فقد قدم الدكتور مادس فريدريك جيلبيرت من النرويج محاضرة حول المرافق الصحية المستهدفة.
 
كما تضمن البرنامج العلمي للمؤتمر محاضرات للفائزين بجوائز حمدان لتكريم الشخصيات الطبية المتميزة في العالم العربي وهم البروفيسور محمد أحمد غنيم من جمهورية مصر العربية والدكتور زهير يوسف الهليس من المملكة العربية السعودية.
 
وقدم البروفيسور كارل جون من الولايات المتحدة الأمريكية وأحد الفائزين بجائزة حمدان العالمية للبحوث الطبية المتميزة في موضوع علاج الخلية محاضرة تحدث خلالها عن استخدام العلاج الخلوي في علاج السرطانات.
 
جمعت محاضرة البروفيسور جون ما بين الحديث عن الهندسة الوراثية والبيولوجيا الجزيئية لخلق بنى بيولوجية جديدة ذات وظائف معززة، مستعرضًا لنتائج استخدام الخلايا التائية المعدلة لعلاج ابيضاض الدم الحاد والمزمن (سرطان الدم) وعلاج الأطفال في المراحل المتقدمة من ابيضاض الدم.
 
كما قدم البروفيسور أولي رينجدين من السويد والفائز بجائزة حمدان للبحوث الطبية المتميزة في موضوع علاج الخلية محاضرة تحدث خلالها عن الفوائد المحتملة من استعمال نوع معين من الخلايا المشتقة من المشيمة لعلاج أعراض رفض الطعم إلى جانب علاج الأمراض المناعية الذاتية مثل الروماتيزم وداء تهيج القولون.
وكانت بحوث البروفيسور رنجدين قد ساهمت في إيجاد أساليب مبتكرة لعلاج ظاهرة رفض الجسم للطعم. 
 
وتمحورت محاضرة للبروفيسور مصطفى قاسم حول موضوع الخلايا الجذعية الهيكلية والتي استعرض خلالها التفاصيل الخاصة بالخلايا الجذعية المشتقة من اللحمة المتوسطة واستعمالاتها السريرية.
 
وفي محاضرة للبروفيسور يورجن هيشيلر، مدير معهد الفيزيولوجيا العصبية في جامعة كولن بألمانيا، تم استعراض الخلايا الجذعية متعددة القدرات فيما يتعلق بالفيزيولوجيا الخاصة بها واستخدامها في العلاج الخلوي واختبارات السمية.  
 
وأختتم مؤتمر دبي العالمي الثامن للعلوم الطبية فعالياته بمحاضرة للبروفيسور كريم نايرنيا من جامعة نيوكاسل قدم من خلالها الاختبار الشخصي الحديث لمرض سرطان الثدي – اونكو إساي للثدي – كمثال لتطبيق مبادئ وتقنيات البيولوجيا الجزيئية في العلاج الشخصي للسرطان وتشخيصه.  
 
جائزة حمدان الطبية: تميز وإبتكار
الفعاليات القادمة لجائزة حمدان الطبية
اَرشيف الأخبار