على هامش "المؤتمر العربي الثالث لعلوم الوراثة البشرية" جائزة الشيخ حمدان للعلوم الطبية تعقد ندوة "دور الإعلام في نشر الثقافة الوراثية في العالم العربي" الأحد 07 مارس 2010
على هامش "المؤتمر العربي الثالث لعلوم الوراثة البشرية" والذي ينظمه المركز العربي للدراسات الجينية المنبثق عن "جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية"، تقام ندوة هامة بعنوان "دور الإعلام في نشر الثقافة الوراثية في العالم العربي". تقام الندوة يوم الأحد القادم بفندق “البستان روتانا" بدبي. يشارك فيها الإعلامي الدكتور "علي سنجل" معد ومقدم برنامج "فيتامين" على قناة دبي، والأستاذ "جمال البح" رئيس منظمة الأسرة العربية، والأستاذة الدكتورة "حنان حمامي" أستاذة علوم الوراثة البشرية بإدارة الطب الوراثي والتنمية في مستشفى جامعة جنيف بسويسرا. يدير الندوة الإعلامي الدكتور "طارق الأبيض" المشرف على إعداد وتقديم النشرة الطبية في قناة الجزيرة.
 
وقد صرح الأستاذ "عبد الله بن سوقات" رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر والمدير التنفيذي لجائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية أن عقد هذه الندوة يأتي في إطار الجهود الحثيثة التي يبذلها "المركز العربي للدراسات الجينية" منذ تأسيسه في عام 2003 في النهوض بالثقافة الوراثية لدى أفراد المجتمع بمختلف فئاته الإقتصادية والإجتماعية والثقافية، والتي تلعب دوراً محورياً في إرساء الأسس المتينة التي يقوم عليها المجتمع الآمن وراثياً.
 
على هامش 
 
وأضاف أن علوم الوراثة البشرية قد إقتحمت حياتنا اليومية بسرعة مذهلة. لقد تمكن علماء الوراثة من تحديد الأساس الجيني للإصابة بأخطر الأمراض وأشدها فتكاً مثل السرطان والزهايمر. وأضاف "يجب علينا أن نتعلم أكثر عن ذلك العلم لنرتقى بصحتنا ومستقبل أولادنا. إن الدعوة للندوة عامة، فهي لا تستهدف فقط فئة المتخصصين في علوم الوراثة البشرية، بل هي موجهة إلى كل رجال الإعلام في الوطن العربي وإلى أي إنسان لديه الشغف المعرفي كي يعرف أكثر عن هذا الموضوع".
 
ويتحدث السيد "بن سوقات" عن ضيوف الندوة ويقول أنه قد تم إختيار ضيوف الندوة بعناية بما يتلائم مع المحاور العامة لها. وأول هذه المحاور هو شرح لمصطلح "الثقافة الوراثية" والمعلومات الأساسية التي ينبغي على الإنسان العادي الإلمام بها في مجال علوم الوراثة البشرية. وحول ذلك الموضوع ستتحدث الدكتورة "حنان حمامي" أستاذة علوم الوراثة البشرية في إدارة الطب الوراثي والتنمية في مستشفى جامعة جنيف بسويسرا. إن لديها خبرة كبيرة في مجال خدمة المجتمع، حيث قامت من خلال عملها كإستشاري لعلوم الوراثة البشرية في مستشفى الجامعة الأردنية بتنفيذ برنامج وطني للخدمات المجتمعية الوراثية بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية. كتبت ما يزيد عن 50 مؤلفاً في هذا المجال، أعطت من خلالهم إهتماماً خاصاً بالبحث عن العلاقة ما بين الإضطرابات الوراثية وزواج الأقارب.
 
والمحور الثاني للندوة هو رصد لمستوى الثقافة الوراثية لدى الأفراد في المجتمعات العربية والصعوبات التي تواجه القائمين على حملات التوعية بالأمراض الوراثية في المجتمع في نشر تلك الثقافة بين أفراده. وسيتحدث في ذلك الموضوع السيد "جمال البح" رئيس منظمة الأسرة العربية الذي إستطاع بعد جهود مضنية على مدار سنوات طويلة من العمل الجاد في التوعية بخطورة الأمراض الوراثية على المجتمع إستصدار أول قانون على مستوى الدول العربية يلزم المقبلين على الزواج بإجراء فحوصات طبية قبل الزواج، وقد كان ذلك من خلال عمله كمدير عام لمؤسسة صندوق الزواج في الفترة ما بين عامي 1993 و 2005.
 
أما عن المحور الثالث للندوة فهو عن دور الإعلام في نشر الثقافة الوراثية في المجتمع، حيث سيقوم الإعلامي الدكتور "علي سنجل" بالحديث في هذا الموضوع. يعمل الدكتور "علي سنجل" طبيباً للأمراض الجلدية والليزر، كما أنه مديراً لإدارة الخدمات الطبية برتبة عقيد في شرطة دبي. بجانب عمله كطبيب فإنه يقوم بإعداد وتقديم برنامج "فيتامين" الذي يبث على تليفزيون دبي والذي يحظى بنسب مشاهدة كبيرة على مستوى دولة الإمارات وكل الدول العربية. وجدير بالذكر أن برنامج "فيتامين" قد خصص العديد من حلقاته لمناقشة العديد من القضايا التي تتعلق بالعلوم الوراثية، كما أنه كثيراً ما إستشهد بالإحصاءات التي صدرت عن المركز العربي للدراسات الجينية في هذا الصدد.
جائزة حمدان الطبية: تميز وإبتكار
الفعاليات القادمة لجائزة حمدان الطبية
اَرشيف الأخبار