سمو الشيخ حمدان بن راشد يوزع غداً الجوائز على الفائزين بجائزة حمدان للعلوم الطبية إعلان أسماء الفائزين بجائزة حمدان للشخصيات الطبية المتميزة في المجال الطبي بدولة الإمارات مفاجأة حفل توزيع ا الأحد 12 ديسمبر 2010
يقوم سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية وراعي جائزة الشيخ حمدان الطبية بتوزيع الجوائز على الفائزين بالدورة السادسة للجائزة 2009-2010 في إحتفالية كبيرة تقام مساء غد بقاعة راشد بمركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.
 
ويشارك في الحفل 500 شخصية عالمية هامة ولفيف من الشيوخ وكبار الشخصيات والمسئولين بالدولة على رأسهم معالي الدكتور حنيف حسن وزير الصحة رئيس مجلس أمناء الجائزة. والدعوة عامة للجماهير لحضور الحفل والمشاركة في هذا الحدث العالمي الهام.
 
ويقام حفل توزيع جوائز الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية في إطار مؤتمر دبي العالمي السادس للعلوم الطبية والمنعقد حالياً بدبي والذي يستمر حتى 16 ديسمبر 2010 برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية.
 
ويعقد مؤتمر دبي العالمي السادس للعلوم الطبية كل عامين بالتزامن مع حفل توزيع جوائز الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية.
 
والسكري هو موضوع المؤتمر لهذا العام كما أنه موضوع جائزة حمدان العالمية الكبرى أما الأمراض المرتبطة بالسكري مثل أمراض السمنة وترقق العظام والغدة الدرقية فهي موضوعات جائزة حمدان العالمية للبحوث الطبية المتميزة.
 
ويتضمن مؤتمر دبي العالمي السادس للعلوم الطبية العديد من الفعاليات الهامة وهي منتدى قادة السكري لدول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والذي إفتتح أعماله اليوم في فندق إنتركونتيننتال بدبي فيستيفال سيتي وحفل توزيع جوائز الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية ومؤتمر الإمارات لأمراض الغدد الصماء 2010 والذي يبدأ أعماله يوم الثلاثاء ويستمر حتى يوم الخميس القادم.
 
وكما هو معتاد في دورات الجائزة الخمس الماضية سيقوم راعي الجائزة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية بتوزيع الجوائز على الفائزين وتهنئتهم بالفوز وذلك تشجيعاً من سموه لكافة العاملين في الحقل الطبي داخل الدولة وخارجها بالعمل الجاد والإجتهاد في سبيل النهوض بالبحث العلمي ورفع مستوى الخدمات الطبية من أجل تخفيف الآلام عن المرضى وبما ينعكس على رفع مستوى الإنتاجية وتحقيق النهضة المجتمعية وتقدم الأمم. 
 
ويتسلم اليوم 20 فائزاً جوائزهم من سمو الشيخ حمدان بن راشد وهم الفائزين بالجائزة في فئاتها الثلاث وهي فئة الجوائز العالمية وفئة جوائز العالم العربي وفئة جوائز دولة الإمارات العربية المتحدة.
 
والفائزان بجائزة حمدان العالمية الكبرى ضمن فئة الجوائز العالمية وموضوعها السكري هما البروفيسور بول زيميت من أستراليا والبروفيسور ياكو توميلتو من فنلندا مناصفةً. أما الفائزون بجائزة حمدان للبحوث الطبية المتميزة فهم البروفيسور جون أ.كانيس من المملكة المتحدة عن أمراض ترقق العظام والدكتور جيفري م. فريدمان من الولايات المتحدة الأمريكية عن موضوع أمراض السمنة والبروفيسور بي. ريد لارسن عن أمراض الغدة الدرقية من الولايات المتحدة.
 
وأما عن الفائزين بثالث جوائز فئة الجوائز العالمية وهي جائزة حمدان للمتطوعين في الخدمات الطبية الإنسانية فهم مبادرة زايد العطاء من الإمارات العربية المتحدة والدكتور براكاش وزوجته الدكتورة مانداكيني آمتي من الهند ومؤسسة كيور الدولية والدكتور اشوك جوبتا من الهند.
 
أما عن فئة جوائز العالم العربي وأول جوائزها هي جائزة حمدان لأفضل كلية أو معهد أو مركز طبي في العالم العربي فتتقاسمها كلية الطب جامعة الإسكندرية - مصر وقسم الطب النفسي والعلاج الإكلينيكي بمركز سان جورج الطبي في لبنان.
 
وحول جوائز حمدان لتكريم الشخصيات الطبية المتميزة في العالم العربي فقد فاز بها كل من الدكتور حسين الجزائري المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لدول شرق المتوسط ووزير الصحة السابق بالمملكة العربية السعودية ومؤسس كلية الطب جامعة الرياض في عام 1969 والدكتور كامل العجلوني وزير الصحة الأردني الأسبق ورئيس جامعة الأردن للعلوم والتكنولوجيا الأسبق (1986-1995).
 
وتتضمن فئة جوائز دولة الإمارات العربية المتحدة جائزة حمدان لأفضل قسم طبي في القطاع الحكومي بالإمارات وفاز بها قسم النساء والتوليد في مستشفى توام.
 
أما عن جائزة حمدان لأفضل بحث نشر في مجلة العلوم الطبية أو في مجلة الإمارات الطبية فقد فاز بها بحثين أولهما بحث بعنوان المتغيرات الوراثية وتعبير البروتين ومضاعفات العلاج الإشعاعي في مرضى السرطان في السعودية وأجراه فريق من الباحثين من مركز الأبحاث بمستشفى الملك فيصل التخصصي - الرياض - المملكة العربية السعودية. 
 
والبحث الثاني الفائز بجائزة حمدان لأفضل بحث نشر في مجلة العلوم الطبية أو في مجلة الإمارات الطبية بحث بعنوان مثبط عامل النخر الورمي IKBa الذي يؤخر هجرة الخلايا السرطانية للقولون وغزوها وتكاثرها ونموها وقام بإجرائه مجموعة من الباحثين بدولة الإمارات العربية المتحدة بقسم علوم الصيدلة والعلاج بكلية الطب والعلوم الصحية بجامعة الإمارات العربية المتحدة بالتعاون مع مجموعة من الباحثين من فرنسا.
 
وسيتم خلال الحفل الإعلان عن أسماء الفائزين الأربعة بجائزة حمدان للشخصيات الطبية المتميزة في المجال الطبي بدولة الإمارات العربية المتحدة.
 
جدير بالذكر أن جائزة حمدان للشخصيات الطبية المتميزة في المجال الطبي بدولة الإمارات لا تعتمد على الترشيحات المباشرة، بل يتم إختيار الفائزين بها من خلال مجلس أمناء الجائزة عن طريق التواصل مع وزارة الصحة والهيئات الصحية في كل إمارة لإختيار مستحقي هذا التكريم ممن كرسوا حياتهم في خدمة الحقل الطبي وممن ساهموا في تطوير الخدمات الطبية في دولة الإمارات العربية المتحدة.
جائزة حمدان الطبية: تميز وإبتكار
الفعاليات القادمة لجائزة حمدان الطبية
اَرشيف الأخبار