د. نجيب الخاجة يعلن: طب الأجنة هو موضوع الدورة السابعة لجائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية 2011-2012 الجمعة 17 ديسمبر 2010
 تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية راعي جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية وبحضور معالي الدكتور حنيف حسن علي القاسم وزير الصحة رئيس مجلس أمناء الجائزة أختتمت فعاليات مؤتمر دبي العالمي السادس للعلوم الطبية.
 
حضر حفل الختام الأستاذ الدكتور نجيب الخاجة الأمين العام لجائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية والدكتور عبد الرزاق المدني رئيس جمعية الإمارات للسكري والدكتورة فتحية العوضي رئيسة اللجنة المنظمة لمؤتمر الإمارات لأمراض الغدد الصماء والسيد عبد الله بن سوقات المدير التنفيذي لجائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية وعدد من المسؤولين بوزارة الصحة والهيئات الصحية بالدولة بالإضافة إلى لفيف من الأطباء ورجال الإعلام. 
 
وكان المؤتمر دبي العالمي السادس للعلوم الطبية قد تضمن إقامة ثلاث فعاليات هامة هي منتدى قادة علاج السكري في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وحفل توزيع جوائز الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية ومؤتمر الإمارات لأمراض الغدد الصماء 2010. 
 
وفي كلمته في حفل الختام أعرب معالي الدكتور حنيف حسن وزير الصحة عن سعادته البالغة بحصول سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية على شهادة الزمالة الفخرية من الكلية الملكية للجراحين في لندن لافتاً إلى أن سموه جدير بهذه الشهادة حيث أن سموه لديه العديد من الإنجازات في المجال الطبي محلياً وإقليمياً وعالمياً. 
وأشاد معاليه بنجاح مؤتمر دبي العالمي السادس للعلوم الطبية مشيراً إلى أن فعالياته إمتدت طوال أسبوع كامل حيث تناولت الفعاليات موضوع أمراض السكري بشكل واف مما ساهم في النهوض بوعي الجماهير بمرض السكري مؤكداٌ أن التوعية تعد عنصراً هاماً للتصدي للمرض على كافة المستويات المحلية والعالمية. 
 
وثمن الدكتور حنيف حسن علي القاسم جهود اللجان المنظمة لهذه الفعاليات التي شهدها المؤتمر مؤكداً على أهمية التعاون المشترك وتوحيد الهدف لمواجهة التحديات في القطاع الصحي. 
 
كما ألقى الأستاذ الدكتور نجيب الخاجة الأمين العام لجائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية كلمة أعرب خلالها على سعادته بنجاح فعاليات مؤتمر دبي العالمي السادس للعلوم الطبية الذي عقد بالتزامن مع حفل توزيع جوائز الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية وقال أن الجائزة قد حظيت بسلسلة من النجاحات المتوالية منذ إنشائها في عام 1999 وحتى الآن متمنياً أن تحظى الدورة السابعة للجائزة 2011-2012 بنجاح أكبر. 
 
وقد أعلن الدكتور نجيب الخاجة خلال حفل الختام عن موضوع جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية في دورتها السابعة وموضوعها هو طب الأجنة كما أشار إلى أن طب الأطفال حديثي الولادة سوف يكون موضوع جائزة حمدان العالمية الكبرى وكذلك أن طب الأجنة والتغذية لدى حديثي الولادة وأمراض الأيض الوراثية سوف تكون موضوعات جائزة حمدان للبحوث الطبية المتميزة. 
 
ووجه الدكتور نجيب الخاجة دعوته لكافة الأطباء في هذا المجال لترشيح أنفسهم لجوائز الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية في دورتها السابعة 2011-2012 والتي يسعى من خلالها سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية إلى التميز في كافة القطاعات الطبية محلياً وعربياً وعالمياً. 
 
وفي كلمته في حفل ختام مؤتمر دبي العالمي السادس للعلوم الطبية أعرب الدكتور عبد الرزاق المدني رئيس جمعية الإمارات للسكري عن فخره بالتعاون المثمر ما بين الجمعية وبين جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية والذي أوتي ثماره بإقامة مؤتمر الإمارات لأمراض الغدد الصماء 2010 ضمن فعاليات مؤتمر دبي العالمي السادس للعلوم الطبية والذي شهد نجاحاً يفوق نجاحه في العام الماضي حيث حضره ما يزيد عن 1400 طبيباً ومتخصصاً في أمراض السكري من حوالي 31 دولة حول العالم. 
 
وأشار إلى أن الفائدة الكبرى التي حظي بها المؤتمر قد تحققت بمشاركة رواد السكري والغدد الصماء في العالم الفائزين بجائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية. 
 
وفي كلمتها في حفل ختام مؤتمر دبي العالمي السادس للعلوم الطبية شكرت الدكتورة فتحية العوضي رئيسة اللجنة المنظمة لمؤتمر الإمارات لأمراض الغدد الصماء 2010 كافة اللجان العلمية والتنظيمية على جهودها الكبيرة التي بذلت بهدف تحقيق النجاح لذلك المؤتمر كما أعربت عن ترحيبها بإشتراك كافة المؤسسات والهيئات الصحية المحلية والعالمية في مؤتمر الإتحاد الدولي للسكري والذي سيعقد في ديسمبر 2011  وذلك ضمن الجهود الحثيثة التي تبذلها كافة الجهات والهيئات الصحية بالدولة من أجل التصدي لداء السكري.

 

جائزة حمدان الطبية: تميز وإبتكار
الفعاليات القادمة لجائزة حمدان الطبية
اَرشيف الأخبار