جائزة الشيخ حمدان بن راشد للعلوم الطبية تشارك في المؤتمر العلمي الدولي الثامن في البحرين الأربعاء 30 نوفمبر 2011
سافر وفد ممثلاً لدولة الإمارات العربية المتحدة إلى مملكة البحرين للمشاركة في فعاليات المؤتمر العلمي الدولي الثامن الذي ينظمه مركز سمو الأميرة الجوهرة للطب الجزيئي وعلم المورثات والأمراض الوراثية التابع لجامعة الخليج العربي في الفترة من 28 وحتى 29 نوفمبر تحت رعاية وزير التربية والتعليم البحريني معالي ماجد بن علي النعيمي وبمشاركة واسعة من كبار الأطباء والعلماء من أمريكا وأوروبا والشرق الأوسط.
 
يضم الوفد الدكتور نجيب الخاجة الأمين العام لجائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية ورئيس المركز العربي للدراسات الجينية التابع للجائزة والدكتور أحمد الهاشمي عضو مجلس أمناء الجائزة والدكتورة فاطمة بستكي إستشاري أمراض الأطفال والوراثة الإكلينيكية ورئيس قسم الأطفال بمستشفى الوصل والدكتورة فاطمة الجسمي إستشاري الأمراض الوراثية بمستشفى توام في العين والأستاذ المساعد بقسم الأطفال بكلية الطب جامعة الإمارات.
 
صرح بذلك الدكتور نجيب الخاجة الأمين العام لجائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية حيث قال أنه بتأسيس الجائزة للمركز العربي للدراسات الجينية في عام 2003 تحققت الريادة لدولة الإمارات العربية المتحدة على مستوى العالم العربي في مجال الدراسات الجينية والعلوم الوراثية ليصبح للإمارات حضورًا بارزًا في معظم المؤتمرات العالمية والمحافل الدولية في هذا المجال.
 
وأضاف أنه فخور بالمشاركة في ذلك الحدث العلمي الهام بما يتماشى مع الأهداف الإستراتيجية للمركز العربي للدراسات الجينية والتي تشتمل على تعزيز سبل التنسيق والتعاون العلمي ما بين المركز ومراكز الوراثة العربية بهدف التوصل إلى صيغة عمل مشتركة في مجال البحث العلمي الخاص بالأمراض الوارثية في المنطقة وترتيب أولوياته بما يتناسب مع ظروف المنطقة.
 
وتحدث الدكتور الخاجة عن أهمية المؤتمر الذي يشارك فيه نخبة من كبار علماء الوراثة في العالم والذي تعد المشاركة فيه فرصة جيدة للإطلاع على الكثير من الموضوعات الهامة مثلأحدث تقنيات التشخيص الجزيئي للتشوهات الوراثية في الكروموسومات في مراحل ما قبل الولادة والتشخيص الجزيئي المتقدم في مجال طب الأطفال والصحة الإنجابية.
 
كما أشار الخاجة إلى المستوى العالمي لمركز سمو الأميرة الجوهرة للطب الجزيئي وعلم المورثات والأمراض الوراثية، والذي يقام حفل الإفتتاح التشغيلي لعياداته بالتزامن مع المؤتمر، حيث أشاد ببنيته التحتية وبعياداته المجهزة بأحدث الأجهزة والمعدات التكنولوجية وبكوادره العلمية والطبية والفنية المؤهلة وبالخدمات العلاجية والتشخيصية المتميزة المقدمة فيه بالإضافة إلى خطته الجادة فيما يتعلق بالارتقاء بالوعي الصحي العام لدى شعوب دول مجلس التعاون الخليجي للحد من إنتشار الأمراض الوراثية في المنطقة.
الفعاليات القادمة لجائزة حمدان الطبية
اَرشيف الأخبار