تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم: ولأول مرة في منطقة الشرق الأوسط: دبي تستضيف المؤتمر العالمي الثامن لآلام الظهر والحوض أكتوبر القادم الخميس 16 مايو 2013
تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة الصحة بدبي وبدعم من جائزة الشيخ حمدان للعلوم الطبية وهيئة الصحة بدبي ودائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، يعقد المؤتمر العالمي الثامن لآلام الظهر والحوض خلال الفترة من 27 وحتى 31 أكتوبر في فندق إنتركونتيننتال بدبي فيستيفال سيتي. يقام المؤتمر بتنظيم من جمعية امريكا الشمالية لجراحة العمود الفقري بالتعاون مع شعبة الإمارات للأعصاب وشعبة الإمارات للعلاج الطبيعي والجمعية العربية لجراحة الأعصاب والجمعية الخليجية لجراحة الأعصاب وجامعة نيو إنجلاند وقسم إعادة التأهيل والعلاج الطبيعي بجامعة غينت والمركز الطبي بجامعة لاهويا ومركز شرطة دبي الصحي.
 
صرح بذلك السيد عبد الله بن سوقات المدير التنفيذي لجائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية وذلك عقب لقائه مع كل من البروفيسور آندري فليمنج رئيس المؤتمر والاستاذ بقسم التشريح بجامعة نيو إنجلاند بالولايات المتحدة الأمريكية واستاذ إعادة التأهيل والعلاج الطبيعي بجامعة غينت في بلجيكا. ضم الإجتماع السيد عبد العظيم كامكار رئيس شعبة العلاج الطبيعي بجمعية الإمارات الطبية نائب رئيس المؤتمر والسيدة نعيمة أحمد صالح أخصائي العلاج الطبيعي والسيدة آستريد هيجميركس مدير الشؤون الإدارية للمؤتمر.
 
ومن جانبه صرح حمد بن مجرن المدير التنفيذي لسياحة الأعمال في دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي أن إستضافة دبي لهذا المؤتمر تأتي في إطار العمل على تحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، "دبي 2020"، بصفة عامة وتطوير القطاع السياحي والنهوض به بصفة خاصة.
 
وأضاف: "لقد كان لمكتب دبي للمؤتمرات والفعاليات التابع لدائرة السياحة والتسويق التجاري دور هام في التواصل مع القائمين على المؤتمر وشرح المكانة الهامة التي تحتلها دبي كواحدة من افضل الوجهات لسياحة الأعمال في العالم بما يؤهلها لإستقبال المؤتمر العالمي الثامن لآلام الظهر والحوض، إلى جانب التنسيق ما بين القائمين على المؤتمر من جهة والمؤسسات الطبية في دبي من جهة أخرى".
 
واشار البروفيسور آندري فليمنج إلى إنعقاد المؤتمر للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط حيث تم الإعلان عن فوز دولة الإمارات باستضافته خلال إنعقاد نسخته السابعة بالولايات المتحدة الأمريكية في عام 2010، مشيرًا إلى المقومات المتميزة التي تتمتع بها إمارة دبي والتي تجعل منها الوجهة المثالية لسياحة المؤتمرات بالمنطقة.
 
وأشار فليمنج إلى أن العملية التحضيرية للمؤتمر والتي إستغرقت أربع سنوات كاملة تم خلالها، ومن خلال التعاون مع جمعية الإمارات الطبية، إختيار أفضل الأوراق البحثية ذات الصلة بآلام منطقتي أسفل الظهر والحوض مشيرًا إلى أن الهدف الرئيسي من تنظيم المؤتمر هو تعزيز معرفة القائمين على إدارة الآلام في هذه المناطق بالنظريات العلمية والتطبيقية في التخصصات الطبية المختلفة على أن يكون التدخل الجراحي هو آخر الحلول خاصة وأن هذه الآلام تصيب من 60% إلى 70% من النساء حول العالم نتيجة لتكرار الحمل والولادة.
 
وتحدث عبد العظيم كامكار رئيس شعبة العلاج الطبيعي بجمعية الإمارات ونائب رئيس المؤتمر على مشاركة 45 متحدثًا رئيسيًا بالمؤتمر بالاضافة الى 86 ورقة عمل و10 ورش عمل مصاحبة له، مشيرًا إلى أن حوالي 1300 طبيبًا ومتخصصًا يتوقع مشاركتهم بما فيهم جراحي الأعصاب وجراحي العظام وأخصائيي تقويم العظام وأخصائيي العلاج الطبيعي وأطباء النساء والتوليد إلى جانب الممارسين العامين.
 
وأشار كامكار إلى المحاور الرئيسية للمؤتمر وهي علم التشريح والميكانيكية الحيوية وآلام الحوض والتحكم العصبي الحركي والحسي والتمارين التأهيلية وآلام الفقرات القطنية.
 
جدير بالذكر أن المؤتمر العالمي الثامن لآلام الظهر والحوض قد إنطلق في عام 1992 من الولايات المتحدة الأمريكية، حيث عقدت نسختيه الأولى والثانية، بينما عقدت نسخته الثالثة عام 1998 في النمسا لينتقل بعدها في عام 2001 إلى كندا ثم إلى أستراليا في عام 2004 . أما عن النسخة السادسة للمؤتمر فقد عقدت في عام 2007 بإسبانيا لينتقل إلى الولايات المتحدة الأمريكية في عام 2010.
جائزة حمدان الطبية: تميز وإبتكار
الفعاليات القادمة لجائزة حمدان الطبية
اَرشيف الأخبار