تحت مظلة مؤتمر دبي العالمي السابع للعلوم الطبية: المؤتمر التاسع للأمراض الوراثية الإستقلابية يبدأ فعالياته في دبي الخميس 13 ديسمبر 2012
تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة الصحة بدبي راعي جائزة حمدان الطبية، وتحت مظلة مؤتمر دبي العالمي السابع للعلوم الطبية، إنطلقت فعاليات المؤتمر التاسع للأمراض الوراثية الإستقلابية في الشرق الأوسط.
 
ويعقد المؤتمر التاسع للأمراض الوراثية الإستقلابية في الشرق الأوسط بفندق جي دبليو ماريوت ماركيز على مدار يومين كاملين، بتنظيم من شركة أورفان يورب وبمشاركة ما يقارب 200 متخصصًا في مجال الأمراض الإستقلابية من الإمارات والسعودية والكويت وقطر والبحرين وعمان والعراق وإيران وتركيا وليبيا والجزائر وتونس والمغرب والأردن ولبنان وسوريا وفلسطين وأستراليا وكندا وفرنسا وألمانيا وهولندا وإنجلترا والولايات المتحدة الأمريكية.
 
وأشار السيد عبد الله بن سوقات المدير التنفيذي لجائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية في كلمته التي ألقاها بالمؤتمر إلى أن الجائزة حريصة على تعزيز التنسيق والتعاون مع كافة المؤسسات والهيئات الطبية المحلية والعالمية فيما يتعلق بالفعاليات التي تعقد خلال فترة زمنية متقاربة في تخصص طبي معين من أجل تحقيق أكبر إستفادة ممكنة من تلك الفعاليات.
 
وقال أن الجلسة الختامية لمؤتمر دبي العالمي السابع للعلوم الطبية قد شهدت الإعلان عن إنطلاق المؤتمر التاسع للأمراض الوراثية الإستقلابية حيث أنها تناولت موضوع أمراض الأيض الوراثية من خلال عدد من المحاضرات الهامة لكبار العلماء بما فيهم البروفيسور رونالد واندرز الفائز بجائزة حمدان العالمية للبحوث الطبية المتميزة.
 
والجدير بالذكر أن فكرة تنظيم مؤتمر الأمراض الوراثية الإستقلابية في الشرق الأوسط قد ظهرت خلال فترة إنعقاد مؤتمر دراسات إضطرابات الأيض الوراثية في امستردام عام 2004، بهدف تأسيس مؤسسة قادرة على تمثيل دول منطقة الشرق الأوسط التي ترتفع فيها نسبة زواج الأقارب وبالتالي معدل الإصابة بأمراض الأيض الوراثية.
جائزة حمدان الطبية: تميز وإبتكار
الفعاليات القادمة لجائزة حمدان الطبية
اَرشيف الأخبار