جائزة حمدان الطبية تبحث تعزيز سبل التعاون مع مجموعة مستشفيات السعودي الألماني الاثنين 31 ديسمبر 2012
صرح السيد عبد الله بن سوقات المدير التنفيذي لجائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية أن الأيام القادمة ستشهد فتح مجالات جديدة للتعاون ما بين الجائزة ومجموعة مستشفيات السعودي الألماني في مجال التعليم الطبي المستمر بدول منطقة الشرق الأوسط. جاء ذلك عقب اللقاء المشترك الذي عقده في مقر الجائزة مع المهندس صبحي عبد الجليل بترجي رئيس مجموعة مستشفيات السعودي الألماني ومديرها التنفيذي.
 
وأشار عبد الله بن سوقات إلى أن ذلك التوجه يأتي إنطلاقًا من تعزيز سبل التعاون ما بين الجائزة والمؤسسات الصحية المحلية والعربية والدولية بهدف الإرتقاء بمستوى الخدمات الصحية المقدمة للمرضى. وأضاف أن الجائزة بصدد الإعلان عن عقد مجموعة من البرامج التدريبية الهامة بدولة الإمارات العربية المتحدة والمعتمدة من قبل عدد من المؤسسات الطبية العالمية، ومن بينها جامعة مونبلييه الفرنسية وجامعة فيينا وكليفلاند كلينيك، إستنادًا إلى دراسة متعمقة قامت من خلالها الجائزة بتحديد المقومات الأساسية لتطوير الكوادر الصحية بدول منطقة الشرق الأوسط.
 
وقال بن سوقات إن مركز التدريب والفعاليات التابع لمجموعة مستشفيات السعودي الألماني بإمارة دبي يعتبر من كبرى المراكز المجهزة بأفضل التقنيات المستخدمة في ذلك المجال، بما فيها تقنية الإتصال الالكتروني المباشر عبر شبكة الانترنت والتي تتيح التواصل التفاعلي ما بين الأطباء المتدربين والخبراء في المؤسسات الطبية الهامة المنتشرة على مستوى كل دول العالم.
 
ومن ناحيته أثنى المهندس صبحي عبد الجليل بترجي رئيس مجموعة مستشفيات السعودي الألماني ومديرها التنفيذي على جهود سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة الصحة بدبي في مجال الإرتقاء بالقطاعات الصحية على مستوى دول المنطقة، مشيرًا إلى رعايته الكريمة لجائزة حمدان الطبية التي تعتبر مبادرة فريدة من نوعها تسهم بفاعلية في الإرتقاء بالقطاعات الصحية والعاملين بها من خلال مراكزها الخمس وهي مركز التعليم الطبي المستمر ومركز الجوائز والمركز العربي للدراسات الجينية ومركز النشر ومركز دعم المؤتمرات.
 
كما وجه بترجي رسالة شكر وإعزاز إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على دعمه لقطاع الرعاية الصحية بإمارة دبي بصفة عامة ومستشفيات السعودي الألماني بصفة خاصة، مشيرًا إلى أن المجموعة تترجم على أرض الواقع رؤية سموه بأن تصبح إمارة دبي همزة الوصل بين الشرق والغرب على أن تكون السياحة العلاجية أحد المقومات الأساسية لبلوغ ذلك الهدف خلال المرحلة القادمة.
 
وقال بترجي أن ثمار التعاون ما بين المستشفى السعودي الألماني وجائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية في مجال التعليم الطبي المستمر لن يقتصر على دولة الإمارات فحسب، بل سيمتد ليشمل كافة الدول التي تشملها أنشطة المجموعة وخدماتها الصحية.
 
وأضاف أن القطاع الصحي يشهد تحديات هائلة متمثلة في التطور المذهل الذي طرأ على تشخيص الأمراض في كافة التخصصات الطبية وعلاجها، بما يحتم على القائمين على القطاعات الصحية بعالمنا العربي مواجهة تلك التحديات من خلال تأهيل العاملين وتدريبهم على أحدث ما توصل إليه العلم الحديث في تلك المجالات مشيرًا إلى أن ذلك يستلزم جهود كبيرة من مؤسسات ضخمة تضع تطوير الخدمات الصحية المقدمة للمريض على قمة أولوياتها.
جائزة حمدان الطبية: تميز وإبتكار
الفعاليات القادمة لجائزة حمدان الطبية
اَرشيف الأخبار